هذا الصباح- جبال التاكا طبيعية خلابة وتجذب السياح للسودان

04/05/2017
تحت هذه السلاسل الجبلية الشاهقة ترقد مدينة كسلا كبرى مدن ولاية كسلا شرقي السودان يعود تاريخ تأسيس المدينة إلى القرن السادس عشر وتعني كلمة كسلا بلغة الهدندوة مرحبا لكن سلسلة جبال التاكا وتوتيل تنافس المدينة في شهرتها وتاريخها يزيد ارتفاع جبال التاكا 1600 قدم فوق سطح البحر وهي من أكبر كتل الصخور الملساء في العالم هذا الموقع المتميز لسلسلة جبال التاكا وتوتيل جعل منها قبلة للسياح والباحثين وطلاب العلم لكن فوق ذلك أصبحت قبلة لمن يرغبون في قضاء شهر عسل يحتفظ جبل توتيل بأسرار يذكرها أهالي كسلا تبدأ بنبع مياهه العذبة ولا تنتهي بما يرونه جبل مباركا يمنح السعادة لزواره القهوة هنا أشهر ما يتناوله الزائر وطقوسها جزء من عادات هذا البلد وتقاليده وتقول وزارة السياحة إن جبل توتيل والتاكا من المواقع السياحية بجانب مواقع أخرى تشمل موقع مامان الذي يضم أقدم المدافن والمدن الأثرية تتعدد أشكال السياحة في ولاية كسلا من السياحة طبيعية إلى أثرية إلى تاريخية هناك في بعض المناطق التاريخية الأثرية في منطقة مامان هذه المناطق بها بعض الكهوف وبعض المدافن التاريخية من العصور الإسلامية جبل توتيل كما هو الآن ملتقى لأكثر من مئتي ألف سائح سنويا فقد كان في السابق منطقة عبور وتلاقي لهجرة الإنسان من أواسط القارة الإفريقية نحو ساحل البحر الأحمر ومن مرتفعات الحبشة باتجاه سهول السودان المختلفة رسمة سلسلة جبال التاكا لوحة جمالية احتضنت السياح هنا وهي تقف شاهدة على تاريخ وحضارة ازدهرت يوما ما في شرق السودان الطاهر المرضي الجزيرة من ولاية كسلا جبل توتيل