حكمتيار يصل كابل بعد غياب عقدين من الزمان

04/05/2017
حفاوة بالغة استقبل بها زعيم الحزب الإسلامي حكمتيار بعد وصوله إلى العاصمة الأفغانية بعد غياب دام حوالي عشرين عاما اعتبر الرئيس الأفغاني أشرف غني الذي تتهم حكومته بالإخفاق على أصعدة كثيرة أن التوصل إلى اتفاق سلام مع الحزب الإسلامي إنجاز ووعد بأن يحقق طموحات الشعب الأفغاني مهما على سقفها مفاوضاتنا ومحادثات نحن يجب أن تؤدي إلى الثقة المتبادلة ويجب ألا تؤدي إلى صراعات ومجابهات من جانب أخر الوصول إلى السلطة السياسية طريقه الانتخابات حكمتيار يدرك تلك الهواجس وحاول تبديدها في خطاب يبعث الأمل في نفوس الأفغان فخطابه حمل إشارات إلى تعقيدات الوضع في أفغانستان وتورط دول المنطقة والغرب في تردي الوضع في البلاد مشيرا إلى أن الحل يجب أن يكون أفغانيا خالصا نقبل هذه الحكومة كأمر واقع ولا نريد إسقاطها ولا تغييرها ولا نريد إضعافها نطالبها بتقاسم السلطة معنا وبينما الحزب الإسلامي دعوة الحكومة الأفغانية للمصالحة والتخلي عن المعارضة المسلحة لا تزال حركة طالبان متمسكة بموقفها الرافض التوصل لاتفاق سلام صفحة جديدة فتحت في تاريخ السياسة الأفغانية عادة حكمتيار إلى كابول بعد مفاوضات طويلة تمخضت عن اتفاقية مصالحة أبرمت بين حزب أفغاني معارض يحمل السلاح وحكومة أفغانية بمباركة دول العالم دون مساعدة مباشرة في الحل ولي الله شاهين الجزيرة كابول