أزمة مياه خانقة بقرى سهل الحولة بريف حمص

04/05/2017
يخصص محمد نحو ثلاث ساعات يوميا لسحب المياه يدويا من هذا البئر يملأ خزان المنزل وجميع الأواني الفارغة يساعده في ذلك أطفاله الأربعة لا تتوفر الكهرباء هنا لسحب المياه آليا وكثير من السكان غير قادرين على دفع عشرة دولارات يوميا ثمنا لشراء المياه أهالي قرية الطيبة البالغ عددهم نحو ألفي شخص يعانون منذ ثلاث سنوات من قلة المياه الصالحة للشرب فإضافة إلى قصف منازلهم باستمرار دمرت قوات النظام خزان المياه الوحيد في القرية أمر يؤكد النشطاء أنه يندرج ضمن جرائم الحرب استطاعت المعارضة حفر بئر في القرية للتخفيف من معاناة السكان لكنها لا تستطيع تشغيله أكثر من ساعتين فقط يوميا بسبب قلة المحروقات وتقول المعارضة إن الأهالي يحتاجون إلى تشغيل اثنتي عشرة ساعة يوميا على الأقل للحصول على احتياجاتهم من المياه كثيرة هي المشاكل والأزمات التي يعيشها سكان المناطق الخارجة عن سيطرة النظام لاسيما المحاصرة منها لكن تبقى مياه الشرب الأشد وقعا لما لها من أثر مباشر على حياة الناس جلال سليمان الجزيرة من قرية الطيبة الغربية بريف حمص