المتهم بتنفيذ هجوم بورتلاند يمثل أمام محكمة أميركية

31/05/2017
جريمة هزت مدينة بورتلاند الأميركية بولاية أوريغون وهددت التسامح فيها الجريمة وقعت بداية شهر رمضان حين تعرض جيرمي جوزيف كريستيان لفتاة مسلمة وصديقتها على متن قطار للركاب بالإساءة ما دفع ثلاثة شبان للتدخل دفاعا عنهما فما كان من جيرمي إلا أن وجه إليهم طعنات بالسكين موديا بحياة اثنين وأصاب آخر بجروح بالغة مثل جيرمي البالغ من العمر 35 عاما أمام محكمة مقاطعة مالتي ووجهت إليه تهمة القتل وحيازة السلاح إضافة إلى تهم أخرى ومن المقرر أن يمثل أمام المحكمة مرة أخرى في السابع من يونيو حزيران وصرح الرجل أمام المحكمة بما يحمله من مشاعر كره للمسلمين وبدا كأنه مفاخر بما أقدم عليه أكثر من إحساسه بالندم ان ما تسمونه إرهابا أسميه وطنية أترك هذا البلد إذا كنت تكره حريتنا الموت لأعداء أميركا سكان مدينة بورتلاند ومسؤولوها أكدوا تضامنهم مع المسلمين والوقوف بجانبهم رافضين لأي سلوك قد يمزق نسيج التسامح وقيم المواطنة في منطقتهم بينما غرد الرئيس الأميركي دونالد ترامب صامتا عبر تويتر بعد عدة أيام الهجمات العنيفة في بورتلاند غير مقبولة كان الضحايا يقفون في وجه الكراهية والتعصب حادثة يبدو أنها ستزيد من تسليط الضوء على خطاب كراهية تنامى ضد المسلمين في الولايات المتحدة خطاب يخشى أن يجد من يغذيه ويقتات منه في خلق مزيد من البلبلة في المجتمع الأميركي