ماي تتهم أوروبا بتهديد بريطانيا والتأثير على انتخاباتها

03/05/2017
سيفسح حل البرلمان المجال للأحزاب البريطانية للتباري على مدى الأسابيع الخمسة المقبلة بأقصى طاقاتها لكسب أصوات الناخبين حزب المحافظين الذي يطمح إلى تعزيز أغلبيته الحالية بمائة مقعد جعل حتى الآن من مفاوضات الخروج من الاتحاد الأوروبي محورا أساسيا لحملته الانتخابية شهدنا في الأيام الأخيرة كيف يمكن للمفاوضات أن تكون شاقة مع الاتحاد الأوروبي فقد تمت إساءة تقديم وضع بريطانيا التفاوضي في الصحافة الأوروبية الأمر الذي زاد في تشدد موقف اللجنة الأوروبية للاتحاد تجاه بريطانيا وازدادت التهديدات الأوروبية الرسمية لبريطانيا وتم استخدامها عمدا كي تتزامن وتؤثر في نتائج الانتخابات في بريطانيا حزب العمال ركز حتى الآن من جانبه على قضايا الاقتصاد والسكن والرعاية الصحية ووعد بزيادة عدد أفراد الشرطة بنحو عشرة آلاف شرطي لخفض الجريمة وجلب الأمن للناس هل سنستمر في تخفيض أعداد الشرطة أم أننا بحاجة إلى إعادتهم إلى الشوارع ومدهم بالدعم لحفظ الأمن يتوقع أن تعمد الأحزاب البريطانية إلى استخدام أسلوب الجرعات في الكشف عن محتويات برامجها الانتخابية على مدى الأسابيع المقبلة كما يتوقع أن تكثف من انتقادات بعضها البعض لمحاولة استمالة الناخبين المذنبين تشير استطلاعات الرأي الأخيرة إلى تقلص طفيف في نسبة تقدم حزب المحافظين على حزب العمال وهو ما قد يدل على استعار الحملة الانتخابية للأحزاب البريطانية خلال الأسابيع المقبلة العياشي جابو الجزيرة لندن