هيئة إسناد الإضراب: الأسرى حققوا كل مطالبهم

29/05/2017
فرحة بانتصار أنجز بعد معركة خاضها الأسرى بأجسادهم خلف هذه القضبان فوفق اتفاق أبرم بين قيادة الإضراب ومصلحة السجون الإسرائيلية وبموافقة نتنياهو شخصيا تحققت معظم مطالب الأسرى التي ستساهم بشكل أولي في تحسين ظروفهم المعيشية أبرزها رفع الحظر الأمني عن الآلاف من عائلات الأسرى تحسين العلاج الطبي إنهاء عذابات الأسرى فيما تعرف بالبوسطة الهيئة العليا لإسناد الإضراب أكدت أن الإضراب كان الأطول والأعنف وأن الإنجازات وإن كانت صغيرة بنظر من هم خارج القضبان فإن لها أهمية لا تضاهى بالنسبة للأسرى أما الأبرز سياسيا فكان إجبار إسرائيل على ما كانت ترفضه مفاوضة قيادة الإضراب وعلى رأسها مروان البرغوثي وفي تحد للحكومة الإسرائيلية قررت حركة فتح تعيين كريم يونس الذي يحمل الجنسية الإسرائيلية وأقدم أسيرا في العالم عضوا في اللجنة المركزية لحركة فتح وفي سابقة هي الأولى وافقت إسرائيل على تشكيل لجنة مع مصلحة السجون لمراقبة التنفيذ على المدى الطويل من يعيش خارج القضبان لا يدرك أن الحصول على فراش ووسادة وقلم وكتاب يحتاج كل مرة إضرابا عن الطعام على مدى خمسين عاما وبعد هذا الإضراب يقول الأسرى كل شيء سيختلف فهذه المرة لتلبية مطالب حياتية أما القادم فهو للمطالبة بالحرية جيفارا البديري الجزيرة رام الله المحتلة