الأمم المتحدة: سنواصل عملنا بجنوب السودان

29/05/2017
يتذكر الجنود في هذه اللحظات رفقاء لهم قضوا في أحداث متفرقة بجنوب السودان نحو خمسين جنديا من قوات حفظ السلام لقوا حتفهم منذ العام 2011 ثمانية منهم قتلوا العام الماضي أثناء صراعات بين العناصر الحكومية وقوات المتمردين وتقول البعثة الأممية إن مسيرتها ماضية في حماية المدنيين وتأمين السلام ومراقبة حقوق الإنسان إلى جانب تأمين إيصال المساعدات الإنسانية للمتضررين من الأحداث الأخيرة في البلاد عمليات قوات حفظ السلام تشمل مراقبة وقف إطلاق النار وحماية المدنيين ومساندة اتفاقية السلام وإيجاد الحل للأزمات من جذورها وهذا عمل كبير تصاحبه تحديات كثيرة رسائل عدة يحملها الأطفال لأطراف النزاع والمجتمع الدولي فحواها ان اوقفوا هذه المعاناة فنحن أول الضحايا في صراعاتكم إن حكومة الوحدة الوطنية ملتزمة بإعادة السلام والاستقرار للدولة بتنفيذ اتفاقية السلام واستخدام وسائل أخرى منها الدعوة للحوار الوطني الذي أطلقه رئيس الجمهورية على الرغم من وجود أكثر من عشرة آلاف جندي من قوات حفظ السلام في جنوب السودان فإن الصراعات المسلحة ما تزال تحصد أرواح المدنيين ما يطرح تساؤلات عن مدى فاعلية هذه القوات يتوزع ما يزيد عن اثني عشر ألف جندي من القوات الدولية في ولايات مختلفة بجنوب السودان وأقر مؤخرا إضافة أربعة آلاف جندي آخرين لحماية العاصمة جوبا لكن هذه القوات ظلت عاجزة عن وقف عمليات قتل آلاف المدنيين عند اندلاع الاشتباكات بين أطراف النزاع في جنوب السودان بل إن القتل طال أحيانا حتى أولئك الذين احتموا بمعسكراتها مما جعل البعض يطالب بمراجعة عمل تلك القوات هيثم أويت الجزيرة جوبا جنوب السودان