الصين تعتزم زيادة ميزانية التطوير العلمي

28/05/2017
بعد ثماني سنوات قضاها في أوروبا ينهل من علوم التقنية الحديثة عاد قووه يي إلى بلده ليجد الدولة تتلقفه كما يتلقف الجائع لقمة وتفتح أمامه كل الأبواب تكفلت الصين بدخل سيصل إلى مائة ألف دولار سنويا لكل من ينخرط في مشاريع البحث والتطوير العلمي أمر دفع قووه يي على ما يبدو للعودة بعد مقارنة ما تقدمه له الصين بما هو معروض في بلاد الغربة عدت إلى الوطن لأني وجدت فيه طريقا ممهدة للسير في بلدي من مشاريع فبالإضافة إلى ما تقدمه الحكومة الصينية من دعم مادي ومعنوي فإن السوق أصبحت تتسع لمزيد من التقنيات الحديثة أكثر من خمسة ملايين خبير ومتخصص في أبحاث الفضاء والهندسة الإلكترونية وتقنيات شبكة الإنترنت وغيرها يعملون في الصين حاليا أنفقت الحكومة عليهم وعلى أبحاثهم نحو 200 مليار دولار خلال العام الماضي وحده أموال تعادل أكثر من ثلاثة في المائة من إجمالي الناتج المحلي للبلاد تستقطب شركة محرك البحث بايدو حاليا الكفاءات الصينية من الولايات المتحدة وتعرض عليهم رواتب أعلى بخمس عشرة في المائة مما يتقاضونه مثل كثير من الشركات الصينية التي خصصت مبالغ كبيرة لإغراء الكفاءات لم يتوقف الأمر على الكفاءات الصينية بل إن إجراءات عدة انتهجتها الصين لجذب الباحثين والخبراء الأجانب مثل منحهم تأشيرات إقامة طويلة الأمد بالإضافة إلى امتيازات واستثناءات أخرى تنظر الحكومة الصينية بعين الرضا إلى منجزات قطاع الابتكار والبحث العلمي خلال السنوات الأخيرة إذ ترى أنه قوة دافعة رئيسية للتنمية الاقتصادية ويعتقد الخبراء أن الصين في طريقها لتجاوز دول رائدة في هذا المجال من حيث الإنفاق على تطوير العلوم وأبحاثها ناصر عبد الحق الجزيرة بيجين