عـاجـل: وسائل إعلام إيرانية: مقتل ضابط شرطة في مدينة كرمنشاه خلال مواجهات مع محتجين هاجموا مقرا للشرطة

الجيش الفلبيني يصعد عملياته في مراوي

28/05/2017
أجواء الحرب تسود مدينة مراوي جنوب الفلبين بعدما ظلت بعيدة عن أي قتال لعقود فالجيش بقواته البحرية والجوية والبرية صعد قصف أحياء وسط المدينة يتمركز فيها مسلحون أعلنوا ولاءهم لتنظيم الدولة المسلحين اقتحموا المدينة مساء الثلاثاء الماضي في خطوة غير مسبوقة في جنوب شرق آسيا آلاف من الجنود شهدوا يزحفون من مختلف أطراف المدينة سعيا لحسم سريع للمعركة مع المسلحين ما يحدث هو جزء من سعيهم لنيل الاعتراف بخليتهم من قبل تنظيم الدولة في الفلبين بل في جنوب شرق آسيا وحتى قبل اقتحام مراوي كانت هناك مواجهات في بلدات قريبة مثلما حصل في مقر بلدة بوكيت حيث رفعوا راية تنظيم الدولة 90 في المائة من سكان مراوي خرجوا منها حيث لم يمنع تنظيم الدولة ولا الجيش خروج أحد خلال الأيام الماضية ولم يبق أكثر من 5 في المائة من السكان في مساكنهم بينما بدت آثار المواجهات في ضواحي مراوي قبل انسحاب المسلحين إلى وسطها سمعنا إطلاق الرصاص ولا أعرف من نصب الحواجز قريبة من حينا الجيش أم تنظيم الدولة ولهذا توقفت حركة السيارات وقد انتشر الذعر بين السكان وبدؤوا يهربون وقامت مجموعة بإطلاق نار لمحولات التيار الكهربائي فانقطع عنه وفي مواقع أخرى في المدينة عثر مواطنون على جثث لمدنيين تضاربت الروايات بشأن سبب قتلهم بالرصاص وهوياتهم وملابسات الإلقاء بهم في هذه المنطقة ويرجح مواطنون أن عمليات القتل وقعت في ساعة متأخرة من الليل وهو ما سهل تسلل منفذيها عبر جبال المدينة كل هذا في ظل تضارب الأنباء حول عدد القتلى من المدنيين والمسلحين ويظهر الرئيس تودرتي بحشد مزيد من القوات أنه أنجز ما وعد به من تعامل قاص مع من يواجه الدولة يتحدث قادة الجيش الفلبيني عن سعيهم لاستعادة كامل السيطرة على جميع أحياء مدينة مراوي خلال أيام لكن لا يعرف إن كان ذلك ممكنا مسلحو تنظيم الدولة ما زالوا يرصدون بقوة هجمات الجيش في الأحياء المركزية التي يسيطرون عليها لكنهم قد يغيروا خططهم بالانسحاب من المدينة بعد أيام أو بعد أسابيع بعد أن أثبتوا قدرتهم على دخول المدن واقتحامها في جزيرة مندناو صهيب جاسم الجزيرة من داخل مدينة مراوي