أوضاع إنسانية واقتصادية صعبة بمدينة الرمادي

28/05/2017
عادت أسواق الرمادي وعاد إليها أصحابها وهم يستعدون لاستقبال شهر رمضان لأول مرة بعد استعادتها من قبضة تنظيم الدولة وسط مطالبات من سكانها بتعويضهم عن الأضرار التي لحقت بمنازلهم وممتلكاتهم معاناة مادية ونفسية يعيشها سكان الرمادي الأهالي هنا يتهمون الحكومتين المحلية والمركزية بإهمالهم وعدم منحهم التعويضات المادية اللازمة لإعادة إعمار منازلهم ومحالهم التجارية فالمعارك الطاحنة بين الحكومة العراقية وتنظيم الدولة تسببت في دمار شبه شامل وهو ما خلق حالة من عدم الاستقرار وفقدان الثقة بين المواطنين والمسؤولين اللجنة باشرت باستلام المعاملات كذلك بإجراء الكشف الموقعي لتقييم الأضرار وحصرها ولكن لأنه لحد الآن ماكو خيط أمل أو بوادر لحصول المواطنين على مبالغ التعويض نتيجة عدم تخصيص مبالغ لهذا التعويض ضمن موازنة تنمية الأقاليم ضمن موازنة الطوارئ حجم الدمار كبير جدا هنا في حي البكر بقايا ركام المنازل اختلط ببعضه ببعض بعض الأهالي بدؤوا في إعادة إعمار منازلهم بينما يعجز الكثير عن ذلك بسبب عدم وفاء الحكومة العراقية بوعود دفع التعويضات برهان فرحان الجزيرة