روحاني.. التربع على هرم السلطة من جديد

27/05/2017
يفتح الباب أمام روحاني من جديد للتربع على كرسي الرئاسة في جمهورية إيران لقد كان رئيسها السابع وما يزال فعلى ما يبدو أن إرثه في الفترة الرئاسية الأولى مهد له طريق لدورة رئاسية ثانية منتصف يونيو 2013 عطل يومها روحاني منصة الحكم الإيراني وفيها وضع بصمته الآهم عام 2015 إذ اتفق مع الدول الكبرى على الوصول إلى خاتمة سعيدة لمفاوضات الملف النووي الإيراني روحاني الذي يمتلك رصيدا سياسيا أصبح اسمه بعد عام 2005 شيخ الدبلوماسيين لإستراتيجيته الخاصة كبير المفاوضين في الملف الإيراني النووي كان نائبا في مجلس الشورى الإسلامي خمس دورات برلمانية ومنها أمينا عاما لمجلس الأمن القومي مدة ستة عشر عاما صار خلالها للتيار الإصلاحي ورجالاته من المقربين عرف روحاني يومها أن النضال في صفوف المحافظين وحده لا يكفي سرعان ما طغى الاعتدال على محادثاته وخطاباته للدول وأخذ يواصل صعوده السياسي حتى حظي بمنصب رئيس مركز الأبحاث الإستراتيجية أحد الأجهزة الاستشارية للمرشد الأعلى ولد روحاني في صرخة بمحافظة سمنان جنوب شرقي العاصمة الإيرانية ونال شهادة البكالوريوس في الحقوق ثم أكمل تعليمه ليحصل على شهادة الدكتوراه في القانون من جامعة بريطانية عمره الآن 69 عاما نشأته السياسية الأولى كانت خلال الثورة الإسلامية لقد كان يومها في صفوف المحافظين وهو اليوم يؤسس مرحلة جديدة في العلاقة مع الغرب ويرى في عودته لرئاسة انتصارا للسلام والتصالح مع العالم