اختتام قمة دول السبع دون تجاوز الخلافات

27/05/2017
فرقته معاهدة باريس للمناخ ومواقفهم المتباينة حول التعامل مع روسيا لكن الحرب ضد الإرهاب حققت توحيد الرؤى الأمنية بين أعضاء مجموعة السبع القمة اختتمت أعمالها في جزيرة صقلية مشددة على ضرورة مواجهة الإرهاب على أعلى المستويات فضلا عن قطع مصادر تمويل الإرهابيين النتيجة الأهم في قمة مجموعة الدول السبع هي الالتزام المشترك بمكافحة الإرهاب بعد ما شاهدناه في مدينة مانشستر ومصر في شق ملف الهجرة لم تفلح هذه الصورة في حجب إحباط إيطاليا التي لم تحصل على المباركة الأميركية للتصديق على مشروعها حل متكامل يزاوج بين الاستثمار في دول المهاجرين وتحسين ظروف استقبالهم بالإضافة إلى تسليط الضوء على الجوانب الإيجابية للهجرة نوايا حسنة يبدو أنها لن تتحقق قريبا وهو ما يثير امتعاض الحقوقيين الحاضرين في هذه القمة بغض النظر عن نتائج القمة الناس راح تظل تهاجر وتظل في حركة إنسانية وللأسف عم نفقد أفراد يوميا بسبب هذه المحاولات اليائسة للوصول إلى بر امان للأسف هو ليس بر أمان الرفض الأميركي لم يقتصر فقط على ملف الهجرة بل امتد إلى معاهدة باريس للمناخ سنراجعها ونتخذ قرارا نهائيا بشأنها في الأسبوع القادم غرد ترامب غير آبه برأيي شركائه الذين لا يستبعدون انسحاب الولايات المتحدة من هذا الاتفاق غادر ترمب صقلية محققا توقعات رئيس الاتحاد الأوروبي الذي كان قد استشرف تعقيدات هذه القمة الأميركية على أكثر من ملف وشكوك حول مستقبل التعاون الأميركي مع دول المجموعة أيمن الزبير الجزيرة من مدينة تاور مينا في جزيرة صقلية