أول انقلاب عسكري في تركيا

27/05/2017
السابع والعشرين مايو أيار عام 1960 تاريخ مخلد في ذاكرة الجمهورية التركية بأن كان موعد أول انقلاب عسكري كتب نهاية عهد رئيس الوزراء عدنان ماندريس والذي كان للمفارقة واحدا من أكثر السياسيين شعبية في تركيا نحو 40 ضابطا من الجيش أشعلوا جذوة تحرك عسكري اتى خلال ساعات على إرث عقد كامل من حكم الحزب الديمقراطي سيطر الجيش على مرافق الدولة ومؤسساتها الحيوية ودون أي مقاومة اعتقل رئيس الوزراء مندريس ورئيس الجمهورية جلال بيار وهو أول رئيس لتركيا من خارج المؤسسة العسكرية وجميع أفراد الحكومة المنتخبة واتهموه بالخيانة العظمى وإساءة استخدام الأموال العامة وإلغاء الدستور لعام كامل استمرت محاكمة هؤلاء واختير حبل المشنقة نهاية لحياة مندريس ووزير خارجيته ووزير ماليته صيغت الكثير من التأويلات في دوافع الانقلاب على حكم مندريس في وقت شهدت فيه تركيا انفتاحا ونموا اقتصاديا تجاوز 160 في المائة ثمة من قال إن ماندريس كان متقلب المزاج وهو ما انعكس على قراراته وبالتالي على علاقاته مع المعارضة وحتى مع المؤسسة العسكرية التركية وأن الانقلاب سبقته حملة من مندريس على ضباط في الجيش بتهمة محاولة قلب نظام الحكم غير أن ذلك أتى بنتائج عكسية لم تدرأ عنه الشر بل قربته أكثر وثمة من قال إن الانقلاب كان قدرا حتميا من الجيش بغض النظر عن فعل مندريس عام 2016 كادت تركيا تتجرع الكأس ذاته لكن الشعب التركي أثبت أن ما كان يسري عام 60 لم يعد مقبولا بعد 56 عاما لا ماندريس آخر والا ارتهان لحكم مؤسسة عسكرية تأخذ البلاد إلى المجهول