هذا الصباح- جهود بيئية للحفاظ على المحميات الطبيعية بعُمان

26/05/2017
أكثر من ثماني عشرة محمية طبيعية توجد في سلطنة عمان موزعة بين محافظات البلاد المختلفة وتتنوع هذه المحميات بين محميات للنباتات وأخرى للحيوانات وطيور وهي تزخر بالعديد من الأنواع النادرة من مفردات الحياة الفطرية السلطنة ويقوم المسؤولون بتوجيه المنظمات الدولية والمؤسسات الأهلية والمواطنين لتوفير البيئة المناسبة لتكاثر هذه الحيوانات والطيور وتأمين تحركها في بيئتها الطبيعية طبعا حتى الوقت الحالي تم إعلان الإعلان 18 محمية طبيعية بموجب مراسيم سلطانية هذه الجهود تصطدم أحيانا بسلوكيات خاطئة من قبل البعض خاصة عندما يلاحقون الحيوانات والطيور النادرة بغرض صيدها وبيعها ولا يلتفتون لحجم الأضرار التي تلحق بالبيئة جراء هذه الممارسات وقد وضعت السلطنة عددا من التشريعات والعقوبات الصارمة خلال السنوات الأخيرة إضافة إلى إنتاج عدد من البرامج التوعوية للحد من الصيد الجائر أو الإضرار بالحياة الفطرية أو الطبيعية سلطنة عمان من الدول الرائدة في العالم العربي في تأسيس المحميات الطبيعية كونها أول دولة عربية أعلنت تأسيس وزارة مختصة في البيئة والشؤون المناخية عكفت هذه الوزارة على إعداد اللوائح والقوانين والتشريعات لإعلان محميات طبيعية تضمن صون الحياة الطبيعية والتنوع الأحيائي الموجود بها جهود دؤوبة للمؤسسات الرسمية والأهلية في سبيل إنجاح خطة الدولة الرامية للحفاظ على البيئة وتقليل الأضرار التي تلحق بها بفعل الإنسان والمضي نحو زيادة عدد الأشجار البرية والحيوانات والطيور التي مازالت تتخذ من السلطنة مكانا آمنا لتكاثرها ومعيشتها المحميات الطبيعية لعبت دورا مهما في التوازن البيئي وحافظت على الحياة البرية ويبقى على المجتمع الإسهام في هذه الجهود من خلال المحافظة على ما تبقى من الأشجار والطيور والحيوانات وعدم تعريض حياتهم للخطر أحمد الهوتي الجزيرة مسقط