دماء جديدة بهجوم على حافلة تقل أقباطا بمصر

26/05/2017
من جديد تسيل دماء مصرية بأيد مجهولة عشرات المصريين الأقباط فيهم كثير من الأطفال سقطوا بين قتيل وجريح برصاص مجهولين أطلق على حافلة كانت في طريقها إلى أحد الأديرة بمحافظة المنيا جنوب البلاد تقول مصادر محلية إن الضحايا كانوا في طريقهم إلى رحلة معتادة في أيام الجمعة التلفزيون المصري أورد أن ملثمين أطلقوا النار وأضافت الداخلية المصرية أن المنفذين مجهولون استقلوا ثلاث سيارات دفع رباعي وكالة الأنباء الرسمية أوردت أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي دعا اجتماع امني مصغر لبحث تداعيات هجوم منذ أوائل أبريل الماضي تعيش البلاد في حالة طوارئ أعلنتها السلطات عقب تفجير كنيستين بطنطا والإسكندرية خلف قتلى وجرحى ولا يمر يوم دون أن تصدر بيانات رسمية تؤكد اعتقال العشرات على خلفية تنفيذ أو مجرد التخطيط لأعمال عنف يقول مراقبون إن تكرار الأعمال الإرهابية التي تهدف مدنيين وخاصة من الأقباط تشير إلى أن التعاطي الأمني مع الاستهداف المتلاحق لهم لم يكن ناجعا ويبقى الانطباع السائد أن تكرار استهداف الأقباط والكنائس أيا كان متورط فيه يفاقم الرسائل الخاطئة والأخطار التي تهدد النسيج المجتمعي المصري