عـاجـل: مراسل الجزيرة: مقتل 5 مدنيين بينهم 3 أطفال في غارات روسية على بلدة البارة بريف إدلب

تصاعد الهجمات ضد أقباط مصر منذ الانقلاب

26/05/2017
تصحبه الهجمات ضد الأقباط في مصر منذ الانقلاب الذي قاده عبد الفتاح السيسي عام 2013 وذلك وفقا لمنظمة العفو الدولية كذلك تتهم المنظمة حكومة السيسي بالتقاعس عن حماية الأقباط بل وحملتها المسؤولية عن الإجلاء القسري لبعض العائلات القبطية وذلك بعد حوادث وقعت بين مسلمين وأقباط في إطار اتفاقات صلح رعتها حكومة السيسي في استعراض سريع لأبرز تلك الهجمات نتحدث عن مقتل ثمانية أقباط في هجمات خلال أغسطس آب من العام 2013 منظمة هيومان رايتس ووتش قالت إن اثنتين وأربعين كنيسة وممتلكات مسيحية تعرضت للنهب والسلب في أنحاء البلاد في أكتوبر من العام نفسه أطلق مسلحون النار خلال حفل زفاف في كنيسة العذراء بمحافظة الجيزة ما أسفر عن مقتل أربعة أشخاص وإصابة آخرين في أواخر عام 2016 فجر انتحاري نفسه داخل كاتدرائية القديس مرقص بالقاهرة ما أسفر عن مقتل 29 شخصا وإصابة 49 في أبريل نيسان من العام الجاري أعلن السيسي حالة الطوارئ في البلاد طبعا وتشكيل مجلس أعلى لمكافحة الإرهاب يأتي هذا جاء هذا الإعلان عقب تفجيرين انتحاريين استهدفا كنيستي مارجرجس في طنطا بمحافظة الغربية والكاتدرائية المرقسية في الإسكندرية وأسفر هذان الهجومان عن مقتل 46 شخصا وإصابة 126 باستعراض مواقع هذه الهجمات جغرافيا نلاحظ أن رقعة انتشارها اتسعت لتشمل محافظات عدة على كامل البلاد طبعا إضافة إلى الهجمات على المسيحيين ثمة هجمات أخرى كثيرة كان الجيش المصري ربما المتضرر الأكبر منها وقد ازدادت هذه الهجمات بالإجمال منذ عام 2013 على سبيل المثال في عام 2015 بلغ 662 عدد قتلى مجموع الهجمات في بزيادة قدرها 260 بالمئة عن العام 2016 رغم انخفاض هذه الهجمات نسبيا في بداية فإن الربع الأخير شهد تصاعدا كبيرا مازال مستمرا إلى يومنا هذا