هذا الصباح-معرض تفاعلي يخلط بين الواقع والخيال في بكين

25/05/2017
عالم من الأحلام الوردية عاشه سكان العاصمة الصينية بيجين في قلب معرض تفاعلي خلط بين الواقع والخيال وأتاح للزوار فرصة العيش في حديقة رقمية من الزهور العائمة ومع حيوانات الغابة هنا تكاد تصدق أنك تسير في عالم تشكيلي وتحلق في كون كرستالي من المنحوتات الضوئية وتستطيع التحكم في ألوانه بهاتفك الذكي وكأنك في حلم جميل أو في أرض بلاد العجائب المعرض خصص ملعبا رقميا يتيح للأطفال رؤية رسومهم وهي تتحول إلى رسوم متحركة ثلاثية الأبعاد على شاشات عرض يمكن التحكم فيها عن طريق اللمس تقنيات فنية أبهرت الكبار قبل الصغار ويقول القائمون على المعرض إنهم هدفوا من خلاله إلى منح الزوار فرصة الانغماس في غابة من الزهور الرقمية والتوهان فيها واكتشاف الخط الفاصل بين وجودهم في العالم الافتراضي والعالم الحقيقي وتأمل شركات تيم لانغ ومقرها طوكيو من خلال معرضها الذي جابت به مناطق مختلفة من أرجاء العالم المزج بين الفن والعلوم والتقنية بطريقة تفاعلية