برامج تنتقد مسلسلات رمضان على مواقع التواصل

25/05/2017
مقص الرقيب كان يوما ما الهاجس الوحيد لمنتجي الدراما فيما يتعلق بالمحتوى ما يقدمون ومع دخول عصر اليوتيوب أضيف هاجس جديد هو نقاد المنازل بعضهم مختصون وبعضهم مشاهدون عاديون وجدوا في العالم الافتراضي فضاء رحبا للحديث عن عادات اجتماعية دخيلة تحاول مشاهد الدراما ترسيخها في بيوت من فتحوا أبوابهم لها برامج تبث بشكل دوري اتسعت رقعة انتشارها عربيا وتنتقد المسلسلات الدرامي بالإضافة لوضعها في الميزان الأخلاقي الصحيح الدراما الخليجية التي عرفت بتحفظها كان لها نصيب من النقد اللاذع فنيا واجتماعيا الدراما الأشهر عربيا أصبح ينتقد من أشخاص عاديين يمثلون نبض الشارع بطريقة سلسة وقريبة للمشاهد تسيب هذه البرامج في عدة ظواهر اجتماعية تتبناها المسلسلات تذهب إلى أدق التفاصيل التي ربما يغفلها المشاهد وتؤصلها المسلسلات بغير قصد وربما بقصد وتتعدى النقد الدرامي والاجتماعي إلى اتهامات بتزييف الحقائق الآنية وحتى تلك التاريخية مع غياب الناقد القريب من المشاهد وتطويع مقص الرقيب على حسب أهواء الحكومات هل ستسهم هذه البرامج في تصويب مسار الدراما أم هي صرخات لن تتخطى العالم الافتراضي