الشرطة البريطانية توسع تحقيقاتها في هجوم مانشستر

25/05/2017
هكذا باتت السلطات الأمنية والاستخباراتية في أقصى درجات التأهب تداهم بيوتا وتعتقل أشخاصا بعدما بدأت تنكشف خيوط ما تبين لها أنه شبكة منظمة تقف وراء الهجوم الانتحاري الشرطة أكدت اعتقال ثمانية أشخاص وهناك تقدم في هذه القضية لكن مستوى التأهب الأمني حسب تقييم المركز المستقل المشترك لتحليل الإرهاب سيبقى عند حرج لكن لمانشستر أيضا وجها آخر معلمات من إحدى المدارس المجاورة للقاعة التي هزها الهجوم يعرض أعمالا تحمل رسائل تضامن بريئة من الأطفال الأمر صعب بالنسبة للأطفال لأنهم لا يستوعبون ما حدث إنه أمر محزن وقد قاموا بهذه الأعمال ليقولوا إنهم مهتمون هنا أيضا يقف هؤلاء دقيقة صمت ترحما على أرواح الضحايا ولكن هناك منهم من يشعرون بأنه كان بالإمكان تفادي هذا الهجوم الذي قتل فيه عدد من الأطفال أريدهم أن يرحلوهم ويسجنوهم في البلدان التي قدموا منها آسفة ولكن هذا ما يشعر به الكثيرون هنا يحاول سكان مانشستر العودة لممارسة حياتهم لكن مثل هذه الإجراءات الأمنية التي مازالت مشددة تذكرهم بأن الخطر لم ينتهي بعد الجزيرة