عـاجـل: مراسل الجزيرة: انقطاع التيار الكهربائي عن مناطق واسعة بغزة بعد غارات جوية إسرائيلية على المدينة

أهالي الباب يطالبون بتسريع عجلة الإعمار

25/05/2017
بعد ثلاث سنوات من الغياب والنزوح يعود أحمد إلى بيته في مدينة الباب بريف حلب الشرقي الحرب حلت ضيفا ثقيلا هنا هو عازم على النهوض مجددا لترميم منزله بيديه وإعادة أهله وبنيه إليه نحن دائما أملنا بالحياة كثير وتعلقنا بارضنا بدنا نعمرها وحتى إذا خربت مرة ثانية بدنا نعمرها مره تانية بإذن الله نحن بدنا نعمر البلد مرة ثانية إذا تعرضت للخراب وإن شاء الله ما راح يصير الشيء هذا وصار لنا أكثر من شهرين نحن بحالة استقرار تام 40 في المائة من أبنية المدينة مدمرة بشكل كامل 20 في المائة مدمرة بشكل جزئي 90 في المائة من البنية التحتية مدمرة بالكامل فاتورة قاسية دفعتها المدينة باعتبارها الهدف الإستراتيجية الأهم لعملية درع الفرات التي أطلقتها تركيا بالتعاون مع المعارضة المسلحة في آب أغسطس من العام الماضي تركيا أيضا أطلقت وعودا بجعل مدينة الباب صالحة للعيش تحقق ذلك نوعا ما حيث أصبحت الباب جزءا من منطقة آمنة بحكم الأمر الواقع وهو ما شجع على عودة حركة نشطة للإعمار معظمها جهود فردية المجلس المحلي يسعى مع الحكومة التركية لدعم مبادرات الإعمار بل وأطلقت مشاريع وصفت الواعدة جزء من مدينة الباب الواقع في جبل عقيل هذه المنطقة كانت مدمرة كليا في دراسة مشروع لإسكان هذه المنطقة وعود ينظر إليها الأهالي بعين الأمل خصوصا ممن استنزفتهم الحرب ماديا وأجبروا على أحد خيارين أحلاهما مر خيمة في مخيم أو عودة إلى بيوتهم المدمرة