هذا الصباح- حديقة للمنحوتات الخشبية في سيبيريا

24/05/2017
هي غابة مميزة في سيبيريا مختلفة الشكل والمضمون هذا المكان المثير للاهتمام يحتوي على أكثر من مائة وخمسين منحوتة خشبية تمثل شخصيات القصص الخيالية فن النحت على أشجار حية ضخمة قد ارتقى به فننوه إلى أسمى مراحل الجمال فأصبح من أجمل الفنون في هذا المكان يشاهد الزائر مجسمات بأشكال متنوعة تحمل في طياتها تفاصيل ودقة وإبداع فالهدف منه هو تعزيز الحرف التقليدية لنحت الخشب وإحياء الاهتمام بالتاريخ الشعبي جاءت فكرة المكان من رجل أعمال يدعى إيفان بوليتيكو قبل أكثر من ثلاثين عاما عندما كنت في المخيمات الصيفية قمنا ببناء ملاعب الأطفال من الخشب وفي ذلك الوقت عندما شاهدت الحرفيين الحقيقيين جاءت فكرة هذا المكان وهو جعل حديقة متواضعة ساحة مليئة حلم بوتينكو أصبح حقيقة في عام 2011 عندما أقيم أول مهرجان للنحت الخشبي هنا ومنذ ذلك الحين هذه الغابة مقصدا لأهم المهرجانات نحكي على الخشب حيث يتبارى فيه نحاتون محترفون من مختلف أنحاء العالم على شخصيات كرتونية معروفة قواعد وشروط بالإضافة إلى حرفة أنامل نحاتها كلها كفيلة بنقل زائرها إلى عالم الإبداع والخيال