مقتل ثمانية مدنيين بقصف لمليشيا الحوثي وصالح على تعز

24/05/2017
قوات الجيش الوطني داخل مبنى البنك المركزي في مدينة تعز بعد حصار استمر عدة أشهر فالبنك المركزي حوله الحوثيون وقوات المخلوع صالح إلى ثكنة عسكرية يتم من خلالها استهداف معظم أحياء تعز تطور ميداني لافت جاء بعد يوم واحد من مجزرة ارتكبتها المليشيا بحق العشرات من المدنيين في قصف عشوائي استهدف أحياء سكنية في المدينة جميل الجابري لم يكن يدرك أن طفلته ملاك التي ذهبت لشراء حاجيات للمنزل ستعود إليه ويدها مقطوعة بعد إصابتها بشظية قذيفة أطلقتها ميليشيا الحوثي وصالح على شارع مقابل لمنزلهم ترقد ملاك حاليا في المستشفى للعلاج إلى جانب عبد الرحمن الذي أصيب هو الآخر بشظايا قذيفة يقول والدها الذي يحاول بجهد التخفيف من صدمتها إن حالتها النفسية متدهورة منذ إصابتها في الحادثة صعدت إلى البيت بيدها المبتورة لا تعي حجم الصدمة يعني الآن بحالة نفسية متعبة أكيد طفله بهذا السن ترى يدها مبتورة لابد أنها تعرضت للصدمة صدمة قاسية صدمة أخرى تعرضت لها حنان التي لم يمض على زواجها شهر فقد فقدت زوجها جراء إصابته بشظايا قذيفة أطلقتها ميليشيا الحوثي وصالح على حي شعبي الدب السكني أثناء خروجه لشراء الخبز تشير الإحصائيات الطبية إلى مقتل وإصابة العشرات بينهم نساء وأطفال في القصف العشوائي الذي شنه الحوثيون وصالح على تعز خلال الأيام الماضية حتى باتت مستشفياتها غير قادرة على استقبال مزيد من الضحايا بين مطرقة قصف وحصار ميليشيا الحوثي والرئيس المخلوع وسندان إهمال الحكومة اليمنية تواصل تعز دفع فاتورة رفضها للانقلاب وهو ثمن باهظ يدفعه أبنائها من دمائهم التي تنزف كل يوم سمير النمري الجزيرة تعز