خفر السواحل الإيطالي ينتشل جثث لاجئين قبالة سواحل ليبيا

24/05/2017
إنه المتوسط مقبرة اللاجئين لا أسماء فيه ولا سجلات توثق الغرقى هنا خفر السواحل الايطالية ينتشل بالكاد عشرين جثة قال إنها للاجئين سوريين بينهم أطفال صغار قبالة السواحل الليبية كانوا يتوقعون أن يدركوا الحياة الآمنة على أبواب أوروبا قبل أن يسقطوا من قارب خشبي صغير حمل على متنه أكثر من خمسمائة شخص على بعد مئة كيلومتر غربي طرابلس كما يقول أحد الناجين لا يزال عمال الإغاثة وخفر السواحل الليبي والإيطالي يبحثون عن المزيد من الغرقى تمكنوا من انتشال أشخاص على قيد الحياة لمساعدة زوارق نجاة وطائرات عسكرية حلقت فوق الموقع بعدما علموا من ناجين أنقذوا للتو بأن البحر قد ابتلع أكثر من مائتي إنسان أو يزيد إحصائيات حديثة قالت إن خمسة وسبعين بالمئة من ضحايا رحلات الهجرة المحفوفة بالمخاطر حول العالم منذ مطلع العام الجاري أصحابها سوريون أذ ينطلق المهاجرون في رحلاتهم عبر البحر المتوسط في قوارب غير مجهزة للإبحار لمسافات وأزمنة طويلة يحمل عليها أضعاف ما هو مقرر لها ما يجعل تعطلها أمرا غير مستغرب وكفى بالوضع الميداني السوري سببا في قوارب موت ما عادت تتسع