النرويج تنشئ أول نفق للسفن في العالم

24/05/2017
هنا النرويج اهلال بكم في موطن الجمال والمناظر الخلابة على ضفاف المحيط الأطلسي وتحديدا في الجزء الغربي من شبه الجزيرة الاسكندنافية تقف هذه الجبال شامخة تعانق السماء وتنفجر هذه الينابيع العذبة شلالات تسر الناظرين لكن هذه المناظر الرائعة التي تجذب السياح من كل أنحاء العالم تمثل أدق مظاهر روعة الطبيعة وقسوتها في آن فهي رغم إبداعها تقف عائقا طبيعي أمام المهندسين المختصين في تعبيد الطرق ومدها وحجر عثرة في طريق خطط الحكومة النرويجية لربط شمال البلاد بجنوبها عبر سلسلة طرق برية وبحرية ضخمة ولعل أكبر المشاريع التي تتوجه النرويج لتنفيذها في السنوات القليلة القادمة هو الطريق الساحلي السريع ايت ثيرتي ناين الذي من المتوقع أن يربط مدينة كريستينسن في الجنوب بمدينة ترودنهايم في الشمال ممتدا لمسافة ألف ومائة كيلومتر ونظرا لجغرافية وعرة وتضاريس صعبة يتجه المشروع نحو مد عدد من الجسور المرتفعة والأنابيب العائمة تحت الماء تفاديا للممرات المائية الوعرة التي تتخلل الطريق بين المدينتين فكرة ذكية وغير مسبوقة كهذه ووافقت عليها السلطات النرويجية بعد أن تمكنت هيئة إدارة طرق محلية من كسب ثقتها لكن شهرة النرويج في مجال طرق سريعة المختلفة والمجنون لم تأت من فراغ ويعتبر هذا المشروع هو الأوحد فطريق المحيط الأطلسي الشهير الذي تجتاحه الأمواج والذي انتشر عبر منصات التواصل الاجتماعي وعلى الأرجح وصل صيته لكم يعتبر واحدا من عشرات الطرق الخطرة والمميزة الموجودة في النرويج والتي باتت تجلب الكثير من السياح لالتقاط صور تذكارية توثق مدى خطورتها وجمالها معا تحديات كبيرة وأفكار اكبر يبدو أن النرويج اكتفت بها فقد وافق البرلمان النرويجي مؤخرا على تخصيص ميزانية ضخمة تبلغ ثلاثمائة مليون دولار لتنفيذ مشروع جديد سيكون الأول من نوعه في العالم يعنى بتقليل المسافة التي تقطعها السفن التجارية حفاظا عليها من العبور في أخطر منطقة على ساحل النرويج الغربي والتي تتعرض لعدد كبير من التيارات المائية الخطرة والعواصف البحرية التي تهدد وصولها بسلام تعتزم النرويج بناء أول نفق للسفن في العالم أطلقت عليه اسم استاد هذا النفق المحفور عبر شبه جزيرة صخرية على السواحل النرويجية أشبه بنفق سيارات محفور في الجبل يسمح للسفن بتجنب جزء خطير من المحيط والعبور بسلام من خلاله في إنجاح هذا المشروع سيعمل المهندسون على تفجير حوالي ثمانية ملايين طن من الصخور لبناء النفق بالمواصفات المطلوبة بعد ذلك ستبدأ عمليات الإنشاء في عام 2019 ومن المتوقع أن يتم الانتهاء من عمليات الحفر وإدخال المياه للنفق خلال أربع سنوات منها يتميز نفق استاد بقدرته على اختصار المسافة المقطوعة من قبل سفن وتقليل زمن العبور بالتالي كما أنه سيسمح لاستيعاب مختلف أنواع السفن حتى العملاقة منها والتي تزن 16 ألف طن حيث يبلغ ارتفاع النفق سبعة وثلاثين مترا وعرضه 26 مترا كما أنه يمتد على طول أكثر من كيلومتر ونصف إضافة إلى أن استاد سيوفر تجربة الإبحار بسلام دون الحاجة لتوقف الرحلات بسبب الرياح العاتية على السواحل النرويجية عندما تحتل النرويج المركز الأول على قائمة أكثر دول العالم سعادة ورغد عيش فإن إنشاء انفاق بحرية وطرق عائمة وبنى تحتية بمعايير غير مألوفة لا يغدو حدثا استثنائيا من يؤكد نهجا مخططا له بإحكام وإرادة في إنشاء وطن يحق لأبنائه الافتخار به