تنظيم الدولة يعلن مسؤوليته عن هجوم مانشستر

23/05/2017
داهمت الشرطة البريطانية سكن المشتبه بتنفيذه الاعتداء الدموي في مدينة مانشستر البريطانية أؤكد لكم أن المشتبه بتنفيذه بالاعتداء المروع هو سلمان عبيدي في الثانية والعشرين من العمر ولكن قاضي التحقيق لم يشر إلى اسمه بطريقة رسمية إلى الآن ولذا لا أريد الإدلاء بمزيد من التعليقات عنه في هذه المرحلة أولوية الأجهزة الأمنية هي أن تعرف هل دبر العملية بمفرده أم ضمن شبكة إرهابية أوسع الشرطة العلوية تنقب عن أي دليل مهما صغر شعرة من هنا أو من هناك قد تستكمل بها الصورة الجنائية إدانات من هنا وهناك هذا شيء متوقع ولكن نبرة التنديد شديدة لأن المستهدفين مدنيون وكثير منهم أطفال في الثامنة من العمر كانت واحدة من آلاف الأطفال في حفل المطربة أريانا غراندي في قاعة تتسع ل 21 ألف متفرج في مدينة مانشستر وسرعان ما تبنى تنظيم الدولة الإسلامية التفجير الذي نفذ بعبوة ناسفة عند أحد مخارج القاعة واستهدف ما سماهم الصليبيين إنه الاعتداء الأكثر دموية منذ تفجيرات مترو لندن في 2005 يومها قتل عشرات الركاب