الصين تشهد تطورا سريعا في إنتاج الطاقة النووية

23/05/2017
على نار هادئة يعمل خبراء صينيون لتحقيق خطة طموحة تهدف إلى أن تصبح بلادهم الدولة النووية الأولى في العالم خلال السنوات المقبلة تمتلك الصين ثلاثين محطة للطاقة النووية لكن تقارير للرابطة النووية العالمية تشير إلى أنها تسعى لامتلاك أربعمائة محطة بحلول عام 2050 بتكلفة مادية تتجاوز تريليون دولار وبطاقة توليد تصل إلى نحو ثلاثمائة وخمسين ألف غيغاواط حتى وقت قريب كانت الصين خارج قائمة الدول الخمس الأولى المنتجة للطاقة النووية اليوم يحتل المرتبة الثالثة على مستوى العالم ونحن في طريقنا لتجاوز فرنسا ثاني أكبر الدول من حيث عدد المحطات النووية المولدة للطاقة شرعت الصين في بناء أول محطة للطاقة النووية عام 1984 واستعانت حينها بمهندسين وخبراء فرنسيين ولم تدخل المحطة نطاق التشغيل إلا في تسعينيات القرن الماضي ومنذ ذلك الحين طورت الصين إمكانياتها بجهود ذاتية لتصبح خلال وقت قياسي واحدة من أسرع الدول تطورا في صناعة الطاقة النووية خلال السنوات العشر الماضية تمكنت الصين من إنتاج نحو ثمانين في المئة من إجمالي المعدات المستخدمة في تشغيل المحطات النووية وتعتمد فقط بنسبة 20 في المائة من عملياتها على التكنولوجيا الفرنسية والروسية بالإضافة إلى المحطات النووية الثلاثين التي تمتلكها الصين كشفت المؤسسة الصينية لصناعة وبناء السفن عن مخطط لبناء أول محطة بحرية لتوليد الطاقة النووية بهدف توفير الطاقة الكهربائية لمنصات الحفر الخاصة بالتنقيب عن البترول حول جزر متنازع عليها في بحر جنوب الصين بالنظر إلى أن الصين لديها أعلى معدلات الوفيات في العالم الناجمة عن تلوث الهواء الضباب الدخاني بسبب استخدام الفحم الحجري فإن أحد أهداف الحكومة من تطوير صناعة الطاقة النووية هو تحسين نوعية الهواء والحد من انبعاثات الغازات السامة الناتجة عن المخلفات الصناعية علي أبو مراحيل الجزيرة