أبعاد هجوم مانشستر ودلالاته أمنيا وسياسيا

23/05/2017
يهربون من الموت وقد جاء مباغت في الداخل كان آلاف المراهقين والمراهقات يتابعون حفلا غنائيا لمطربة أميركية مع نهاية حفلها وقع الانفجار فساد الذعر في الخارج كان ثمة رعب من نوع آخر إنه رعب الآباء والأمهات الذين كانوا ينتظرون أطفالهم في الخارج رواية الشرطة تورط منفذ واحد في التفجير وتفيد أنه قتل بينما كان يحاول تفجير عبوة ناسفة يدوية وكعادته لم يتأخر تنظيم الدولة الإسلامية في تبني التفجير لقد نفذه أحد عناصره ثأرا لما قال إنه دين الله وإرهابا لمن وصفهم بالمشركين وهم الموصوفون بالمشركين ليسوا سوى مراهقين مزق مقتلهم قلوب آبائهم وأمهاتهم أوليفيا من بين هؤلاء مجرد فتاة صغيرة في السن ومثلها عشرات قتلوا أو أصيبوا مئات وربما آلاف أصيبوا بالذعر لن ينسوا أبدا بريطانيا مجددا تستهدف وهذه هي الثانية خلال نحو شهرين لكنها تأتي هذه المرة قبيل نحو أسبوعين عن انتخابات عامة دعت إليها رئيسة الوزراء تريزا مي تصف التفجير الإرهابي والمروع وتسارع إلى تعليق حملتها الانتخابية ومثله يفعل زعيم المعارضة جيريمي كوربن وقع التفجير في مانشستر وليس لندن على غرار سابقيه والأسوأ أمنيا أنه نفذ بعبوة ناسفة ذلك يعني بالنسبة للشرطة البريطانية أن المنفذ ليس منفردا وأن ثمة من ساعده سواء بتأمين وصول عبوة ناسفة إليه أو بإرشاده على كيفية صنعها إذا ثبت أنها صنعت بطريقة بدائية وهذا ما يعتبر تحديا بالغ الأهمية للأجهزة الأمنية بهذا يختلف هذا التفجير عن حادث جسر ويستمنستر الذي وقع قبل نحو شهرين آنذاك هاجم المنفذ عددا من المارة بسيارته فدهس قبل أن يترجل ويطعن رجل شرطة أمام مبنى البرلمان كان المنفذ خمسينيا وكانت أداته بدائية بينما ترجح الشرطة أن يكون منفذ هجوم مانشستر في بداية العشرين من عمره إضافة إلى أن أداة جريمته عبوة ناسفة لا سكين مطبخ لتقطيع اللحوم ذلك جعل الكثيرين يعتبرون الهجوم الأخير هو الأسوأ منذ هجوم تموز يوليو عام 2005 فهو الهجوم الأخير يعيد إلى الأذهان شبح القتل داخل قاعات مغلقة وفي أوقات الازدحام والاكتظاظ ما يعني ضحايا أكبر بأقل قدر من الأسلحة وأكثر قدرة على إلحاق الضرر ولا يعرف بعد علاقة الهجوم بانكسار موجة اليمين في أوروبا بعد انتخابات فرنسا وعلاقة ذلك بما يمكن تسميتها بإعادة صناعة العدو وشيطنته والإرهاب واستثماره لكنه يأتي قبيل أول انتخابات تلي قرار الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي تلك قد تكون رسالة مشفرة