مساع لتحويل أرشيف أفغانستان الفني والسياسي لأرشيف رقمي

22/05/2017
هذه كابل القديمة شوارعها مبانيها أهلها رخائها شريط حياة منسي بين حروبها جزء مما تبقى من أرشيف أفلام أفغانستان الفني والسياسي فما تبقى من آلاف الأشرطة القديمة يسجل الآن رقميا بعد أن تعرض العديد منها للحرق والتخريب لدينا أفلام قديمة نستعين بجهاز خاص لتسجيلها رقميا بعد ذلك نقوم بتحميلها على جهاز كومبيوتر لتنقيتها وتوضيح صورها ومن ثم الاتفاق على الألوان المناسبة لكل مادة يشتكي العاملون في الأرشيف الرقمي من قلة الدعم المقدم لهم وضعف الأجهزة اللازمة لإنجاز المهمة هو تراث حفظه أحد عشر موظفا في هذه المؤسسة خوفا من إتلافها واشتركوا في عملية متقنة لإخفاء أطنان من الأشرطة القديمة خوفا من إتلافها بحيلة ذكية استطاع حبيب الله خان قبل نحو عشرين عاما إخفاء آلاف المواد الفيلمية مع زملائه والحفاظ على أرشيفهم القومي بعيدا عن حركة طالبان سمعنا أن حركة طالبان تنوي حرق الأرشيف الذي يضم أفلاما قديمة يصل عمرها إلى مائة سنة إضافة إلى وثائق تاريخية مصورة للقاءات قيادات أفغانية رسمية آنذاك فقررنا أن نأخذ ما يمكننا من الأشرطة ونخبئه داخل مبنى دائرة الأفلام وفي غرف سرية أغلقنا هذه الغرفة بالألواح الخشبية والحجارة ثم صبغنا الحائط بنفس لون الممر حتى لا يكون واضحا ونجحنا في ذلك ويقول القائمون على المؤسسة إن حركة طالبان التي حكمت أفغانستان ما يقرب من ست سنوات أحرقت أشرطة ووثائق مصورة تقدر بحمولة ست شاحنات لأسباب دينية حسب اعتقاد الحركة ناصر شديد الجزيرة كابول