حزب العدالة والتنمية يعيد انتخاب أردوغان رئيسا

21/05/2017
مسيرة جديدة ينطلق فيها حزب العدالة والتنمية مع عودة رجب طيب أردوغان إلى رئاسة الحزب ألف يوم تقريبا انقضت منذ أن استقال الرجل من حزبه سعيا نحو منصب رئاسة الجمهورية لكن التعديلات الدستورية التي أقرت في استفتاء شعبي قبل شهر تقريبا سمحت له اليوم في الجمع بين المنصبين أي أن يكون رئيسا للبلاد رئيسا للحزب الذي أسسه بنفسه مواضيع عدة تناولها أردوغان في كلمته خلال المؤتمر العام الاستثنائي الثالث لحزب العدالة والتنمية كان أبرزها توجيه رسائل إلى الاتحاد الأوروبي عن قرب نفاذ صبر الأتراك من مسيرة العضوية وتأكيده على المضي قدما في مكافحة ما وصفها بالمنظمات الإرهابية وعلى رأسها حزب العمال الكردستاني المنظمة الإرهابية والحزب الداعم لها تلقيا ضربة قاسية في الفترة الأخيرة وتنتظرهم أيام صعبة جدا ترافقت عودة أردوغان لرئاسة العدالة والتنمية مع تعديل في النظام الداخلي للحزب شمل عددا من البنود أبرزها إحداث منصب جديد هو نائب الرئيس العام وتوسيع صلاحيات مجلس إدارة القرار المركزي وإضافة الشعار الذي طالما ردده الرجل في الساحات شعب واحد علم واحد وطن واحد دولة واحدة أو ما يحلو له بتسميته شعار رابعة إضافته إلى الميثاق الداخلي ما حدث اليوم سيساعد أردوغان على التركيز أكثر على التحديات الخارجية وخاصة في سوريا والعراق وسيوجه أردوغان أهم رسائله خلال قمة الناتو المقبلة بعد أن رتب بيته الداخلي ويعول أنصار حزب العدالة والتنمية على الفارق الذي ستحدثه عودة أردوغان حيث يرى كثير من هؤلاء في ذلك فرصة لضخ دماء جديدة في الهيئات الإدارية للحزب ولتفعيل دور الشباب في المراكز المهمة فيه وهو ما سينعكس إيجابيا حسب رأيهم على صورة الحزب ورصيده في عموم البلاد تعتبر عودة أردوغان إلى رئاسة حزبه من أهم ملامح النظام الرئاسي الذي انتقلت إليه البلاد وبداية لمرحلة سياسية جديدة في تركيا تكون محطتها الأساسية المقبلة الانتخابات البرلمانية والرئاسية في العام 2019 المعتز بالله حسن الجزيرة