النظام يقطع المياه عن مدينة الباب بريف حلب

20/05/2017
مرت شهور على طرد تنظيم الدولة من مدينة الباب في ريف حلب وسيطر الجيش الحر على مدينة شبه مدمرة عاد إليها النازحون ليجدوا أنفسهم في مدينة بلا خدمات لم يعد محمد يتفقد صنبور المياه فهي لا تصل إلى المنزل منذ فترة طويلة يخرج محمد كعادته يبحث عن سيارات نقل المياه وتتزايد وطأة الأزمة في طقس غلب عليه حر الصيف في هذا المكان تتجمع الصهاريج للحصول على المياه من بئر على أطراف المدينة تباع بعدها المياه للسكان بأسعار مرتفعة تعود الأزمة في أساسها إلى قطع النظام السوري المياه عن المدينة وذلك بعد أن سيطر على محطة ضخ مياه الخفسة التي تغذي حلب وريفها من نهر الفرات لا سبيل أمام الآلاف هنا سوى الاعتماد على الآبار الجوفية والشراء المياه رغم أن نهر الفرات على بعد كيلومترات لكن يعاقب السكان بالحرمان الجماعي من المياه بسبب موقفهم من النظام