الإيرانيون يجددون اختيار روحاني

20/05/2017
طوي فصلا آخر من انتخابات الرئاسة في إيران ولم تغير صناديق الاقتراع المشهد الرئاسي داخلها خرج روحاني رئيسا لدورة رئاسية ثانية وقد اعتادت إيران على رئيس لدورتين ولم يشكل روحاني استثناء وإن كانت بعض القوى النافذة في الداخل الإيراني ترغب في رئيس غيره على الجميع احترام صناديق الاقتراع اليوم انتهت الانتخابات وانا رئيس الجمهورية واحتاج لمساعدة كل الشعب حتى وإن كان يعارضني ويعارض سياساتي اختارت الأغلبية في إيران رئيسا بلون إصلاحي معتدل وربما اختارت نهجا سياسيا تراه الأنسب للبلاد شعار الدعوة للانفتاح على الخارج وفي الداخل وشعار تعزيز الحريات الفردية والاجتماعية أن يتغلب على شعار الوقوف إلى جانب المحرومين والفقراء الشعار الذي رفعه مرشح التيار المحافظ أظهر أنه موحد ومصر على تحقيق مطالبه عبر منهج الديمقراطية الدينية لم تبتعد نتائج الانتخابات كثيرا عما تريده حكومة روحاني من سياستها الخارجية تحدث روحاني بعد فوزه وقال إن الشعب يريد السلم والصداقة مع العالم لكن من دون تهديدات وقد تكون رسالة الناخب الإيراني قد وصلت كما أرادها روحاني أن طهران قررت خيار التعامل مع العالم نتائج انتخابات إذن جاءت كما أرادها تحالف المعتدلين والإصلاحيين تصدر المشهد من جديد أما المحافظون فربما لم يتداركوا ما فاتهم خلال الأربع سنوات الأخيرة رسالة قد يفهم منها أنهم بدؤوا يفقدون مواقعهم الشعبية بينما المنافس يحافظ على زخمه السياسي الجزيرة