مخاوف من نفوق الأسماك على سواحل الكويت

02/05/2017
لطالما كان البائع سعيد العراقي يتحرك جيئة وذهابا في المكان المخصص له لتلبية طلبات زبائن يعج بهم السوق أما اليوم فقد تحول الرواج إلى كساد يخشى أن يطول أمده يأن أكبر سوق للسمك في الكويت تحت وطأة أزمة نفوق أسماك في عدد من المناطق المتاخمة لسواحل البلاد جعلت الزبائن يحجمون عن الشراء خوفا من تسرب بعضها إلى الأسواق وهي مخاوف بددها اتحاد الصيادين الأسماك المحلية نقوم بصيدها في بحر مفتوح وليس في أماكن النفوق لأن النفوق في جون الكويت والأماكن ممنوع فيها وهناك ثلاث جهات حكومية رقابية داخل سوق السمك اللي هي الثروة السمكية وبلدية الكويت ووزارة التجارة ورصدت أسراب من أسماك نافقة طرحتها الأمواج على السواحل الكويتية في مشهد بات يتكرر في هذا الوقت من كل عام وفي حين أنه أفزع البعض فإن خبراء في شؤون البيئة وصفوه بالطبيعي الفترة واضح فيها كمية عالية من المغذيات في البيئة البحرية وهناك كمية عالية من البكتيريا والطحالب التي تتكاثر مع وجود هذه المغذيات مصدر المغذيات عادة يكون من المياه الغير معالجة مياه مجاري المياه صناعية مثل محطات توليد الطاقة الكهربائية أو مياه الموازنة والتوازن البواخر العملاقة التي تدخل الموانئ الكويت شويخ ومن الدوحة أو ميناء الشعيبة تفاعل مع نفوق الأسماك نواب بالبرلمان هددوا بمساءلة الحكومة في ظل تفاقم الأزمة وتقاذف مسؤوليتها بين الجهات المعنية بعد أخذ عينات من مياه البحر والأسماك النافقة طمأنت السلطات الكويتية أن نفوق الأسماك هذا العام جاء ضمن المعدل المعتاد لكن خبراء بيئيين أكدوا ضرورة الإعلان بشفافية عن حقيقة الملوثات البيئية لمنع تكرار هذا النفوق مستقبلا سمر شدياق الجزيرة