تنظيم الدولة يباغت القوات العراقية غربي الأنبار

02/05/2017
تنظيم الدولة يباغت مرة أخرى في الأنبار لا يبدو هذا الخبر غريبا أو خارج سياق الواقع الذي يحاول التنظيم فرضه في المرحلة الحالية في صراعه ضد قوات الجيش العراقي وميليشيا الحشد الشعبي أحد عشر قتيلا ومثلهم من الجرحى تقريبا كان ذلك آخر حصيلة لهجوم عناصر التنظيم على موقع تابع للفرقة الأولى من الجيش العراقي في منطقة الصدر شرق مدينة الرطبة ما اضطر القوات العراقية إلى الاستعانة بالطائرات لمواجهة الهجوم بينما أعلنت المصادر انسحاب قوات التنظيم إلى جهات مجهولة داخل صحراء الأنبار دون خسائر حكومة الأنبار وعلى لسان نائب رئيس مجلسها صباح كرحوت أعلنت حظرا للتجوال على مدينة الرطبة لمدة ثلاثة أيام لأسباب أمنية ونشر قوات متحركة من أجل تمشيط المنطقة الصحراوية على حد قوله يأتي هجوم الصكار بعد ساعات من هجومين مماثلين شنهما التنظيم على منطقتي الكيلو 25 والكيلو 35 شمال الرطبة أوقع خسائر وصفت بأنها كبيرة في صفوف القوات العراقية ارتفاع وتيرة الهجمات خلال الفترة الماضية كانت له تداعيات في بغداد حيث اتهمت لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي اتهمت الحكومة بالعجز عن إدارة الملف الأمني في الأنبار وتحدثت اللجنة عن فساد كبير على مستوى القادة الأمنيين والميدانيين حتى إن الزامل وهو رئيس اللجنة تحدث عن أوضاع مشابهة لتلك التي كانت في الموصل قبيل سيطرة تنظيم الدولة عليها أواسط 2014 منذ انسحاب أو هزيمة التنظيم في مناطق الفلوجة والرمادي وغيرهما من مدن الأنبار اتبع التنظيم أسلوب حرب العصابات ونهج استنزاف القوات العراقية في المحافظة انطلاقا من صحراء المدينة المترامية الأطراف بينما عجزت الحكومة العراقية ومن ورائها التحالف الدولي عن إدراكها