أردوغان يعود لعضوية حزب العدالة والتنمية

02/05/2017
عاد الرئيس أردوغان ليصبح مرة أخرى عضوا في الحزب الذي أسسه وترأسه والذي وصفه بحبه الأكبر وابنه الخامس وحققت من خلاله إنجازات كبيرة اعتبرها مقدمة لطموحه من أجل إنجازات أكثر لبلده ووعد بمرحلة جديدة في تركيا تزداد فيها قوة واعتبارا داخليا وخارجيا لا وقت لدينا لنضيعه أمامنا طريق شاق وأعباء كبيرة في الداخل والخارج وعلينا أن نقيم المرحلة المقبلة بشكل جيد ونستعد لانتخابات محلية رئاسية وتشريعية مصيرية في عام 2019 نددت المعارضة بهذه الخطوة واعتبرتها انتهاكا لمبدأ حيادية الرئيس وتمثيله لكافة مكونات الشعب بفوارقهم السياسية والعقائدية وحذرت من تداعياتها السلبية على مستقبل الحياة السياسية والديمقراطية في تركيا رئيس الجمهورية هو رئيس ثمانين مليون تركي وعليه أن يكون كذلك أما الآن سينحاز إلى أعضاء حزبه وأنصاره وسيخدمهم أكثر من المواطنين الذين لا يتفقون معه سياسيا أو عقائديا وهذا خطر علينا ووفق قرار اللجان القيادية لحزب العدالة والتنمية سيعقد مؤتمر عام طارئ بعد عشرين يوما ليتسنى انتخاب أردوغان رئيسا للحزب مرة أخرى هذه خطوة أولى ستليها خطوات أكبر على عدة مراحل في مسيرة توصف بأنها سترسم ملامح المرحلة المقبلة في حزب العدالة والتنمية الحاكم بشكل خاص وفي الحياة السياسية التركية بشكل عام جاء هذا التطور بعدما زالت العوائق القانونية بناءا على نتائج التعديل الدستوري الذي أقره الشعب التركي من خلال استفتاء عام قبل 50 يوما وألغيت فيه المادة التي وضعها دستور انقلابي سابق في تركيا عام 1961 وهي المادة التي كانت تحظر على رئيس الجمهورية أن يكون حزبيا عمر خشرم الجزيرة أنقرة