عـاجـل: المرشد الإيراني: على المسؤولين التعامل بدقة في تنفيذ قرار زيادة سعر البنزين حتى لا يؤثر على المواطنين

آلاف الفلسطينيين داخل الخط الأخضر يحيون ذكرى النكبة

02/05/2017
كانت هنا قرية فلسطينية كان اسمها الكابري وكانت عامرة بأهلها ونابضة بالحياة لم يولد صلاح دباجة حين دمرتها العصابات الصهيونية في النكبة وهجرت معظم سكانها لكنه منذ ولد يعيش على حكايات ماضيها الجميل ومأساة حاضرها آلاف الفلسطينيين داخل الخط الأخضر شاركوا في مسيرة العودة إلى قرية الكابري المهجرة أضحى ذلك تقليدا سنويا حيث يتخذون من اليوم الذي تحتفل فيه إسرائيل بتأسيسها حسب التقويم العبري موعدا لإحياء ذكرى النكبة ويجددون فيه تمسكهم بحق العودة ورفضهم بدائل التوطين والتعويض نحن نرفض التوطين خارج وطنا فلسطين وطبعا نؤكد أنه لا بديل عن حق العودة إلى قرانا ومدننا المهجرة يحملون أسماء القرى المهجرة جيل النكبة وما بعدها يسيرون جنبا إلى جنب ربما يكون ذلك أقوى رد على قادة إسرائيل ممن راهنوا على أن الكبار يموتون والصغار ينسون نحن لن ننسى يعيشون داخل الخط الأخضر ثلاثمائة ألف مهاجر على مرمى حجر من بلداتهم المدمرة وترفض إسرائيل عودتهم إليها فهم الحاضر الغائب في عرف قانونها بانتظار العودة لكن جذوة الأمل والنضال لم تخبو بعد ذلك أن الفلسطينيين لم يفقدوا بيتا او ارض أو ذكريات طفولة فحسب بل وطنا بأكمله إلياس كرام الجزيرة من قرية الكابري المهجرة