هذا الصباح- تكيس المبايض.. اضطراب يصيب الرحم

19/05/2017
يلعب المبيضان والرحم دورا مهما في حياة المرأة فهو إلى جانب إنتاجه للبويضات يفرز عددا من الهرمونات الهامة للجسم وهو معرض للإصابة بأمراض أو اضطرابات تؤثر على تأدية دوره على أكمل وجه متلازمة تكيس المبايض واحدة من بين اضطرابات عدة تصيب الجهاز التناسلي لدى المرأة حيث يتضخم فيه المبيدان وتظهر عليه فجوات تمتلئ بسائل يطلق عليه أو تجويف وقد يصل حجمها ثمانية مليمترات وغالبا ما تمنع هذه التجاويف إفراز البويضة وبالتالي عدم حدوث الإباضة عدم انتظار الدورة الشهرية أو انقطاعها بشكل كامل من أبرز العلامات التي ترتبط بمتلازمة تكيس المبايض ومن بين أعراضها أيضا نمو شعر بشكل مفرط في أماكن مختلفة من الجسم وزيادة تساقطه من الرأس إضافة إلى ظهور الحبوب على الوجه والجسم والزيادة الملحوظة في الوزن لم يضهر حتى الآن سبب واضح لتكيس المبايض لكن يعتقد أنه يرتبط ارتباطا وثيقا بالوراثة وبمجرد مستويات غير طبيعية من الهرمونات في الجسم خاصة الإنسولين الآن لا يباشر الأطباء بعد بوجود علاج شاف لتكييس المبايض لكن يمكنه علاج الأعراض المصاحبة للحالة