عـاجـل: وسائل إعلام مقربة من سعد الحريري: توافق تيار المستقبل وحزب الله على تسمية محمد الصفدي رئيسا للحكومة

رئيس منظمة "كيج" يتحدى مادة بقانون مكافحة الإرهاب البريطاني

19/05/2017
لم يعد هذا الشاب البريطاني يستغرب من الإجراءات الأمنية المشددة في المطارات البريطانية فقد أوقف مرات عدة أما في هذه المرة فقد رفض أمرا من الشرطة بالكشف عن كلمة السر الخاصة بحاسوبه الشخصي وهاتفه رفضت تسليمهم كلمات السر بهدف حماية زبون لي من جهة ومن جهة أخرى هو محاولة تحدي هذه الصلاحيات التي تعتبر أكثر تطفلا وأشد وحشية في طبيعتها محمد وهو المدير الدولي لمنظمة كيدج البريطانية الناشطة ضد التعذيب يبدو مستعدا للتضحية بحريته سعيا منه لتحدي المادة السابعة من قانون مكافحة الإرهاب التي تمنح الشرطة صلاحيات واسعة منها توقيف الأفراد دون الاشتباه فيهم توجيه التهم يوم لمحمد بموجب قانون مكافحة الإرهاب بات يثير مزيدا من الشكوك والتساؤلات حول هذا القانون البريطاني الذي يجرم كل من يرفض تسليم كلمة السر لأجهزته الالكترونية وتعتبر قضية محمد هادي اختبارا لقانون المراقبة ضد الخصوصية لاسيما أن هذه الصلاحيات تنال من نحو خمسين ألف بريطاني سنويا معظمهم مسلمون هل انقلبت القاعدة فأصبحت متهما قبل إثبات براءتك هذه الصلاحيات تعتبر تطفلا على حياتنا الخاصة ولا ندري ما جدوى التعامل مع السياسة وحرية التعبير بالشكل الحالي إذا علمنا أن ما نقوله ونكتبه قد يستخدم ضدنا أو لوضعنا في خانة معينة ويبدو أن المخاوف ستتزايد من استغلال سلطات الأمن لهذه الصلاحيات وبناء قاعدة بيانات شخصية ضخمة بدعوى مكافحة الإرهاب بينما تدفع الحكومة الأميركية بإجراءات مماثلة في مطاراتها مينا حربلو الجزيرة لندن