تعيين محقق مستقل لقضية التدخل الروسي بأميركا

18/05/2017
فصل جديد تلجأ الأزمة الداخلية الأميركية المتعلقة بقضية التدخل الروسي في الانتخابات الرئاسية العام الماضي مع قرار وزارة العدل بتعيين مدير سابق للاف بي اي وهو روبرت مولر مستشارا خاصا للإشراف على التحقيقات الجارية في هذا التدخل المحتمل وحرص بيان أصدره نائب وزير العدل الأميركي على القول إن هذا التعيين لا يعني الإقرار بأن هناك جرائم ارتكبت بالفعل أو أن ملاحقات قانونية سوف تتم بحق أي شخصيات حاليا وأوضح أن المصلحة العامة والظروف التي وصفها بأنها فريدة اقتضت أن يشرف على التحقيقات شخص يتمتع بالاستقلالية عن هرمية السلطة الاعتيادية في الإدارة الأميركية وبالتالي لن يكون واقعا تحت أي نوع من الضغوط الرسمية وسارع البيت الأبيض إلى التعليق في بيان على تعيين مولر قال فيه على لسان الرئيس ترمب إن التحقيق سيفضي إلى ما سبق ان اكده هو بأنه لم يكن هناك تواطؤ بين حملته وجهات خارجية وأعرب ترمب عن تمنيه الإسراع في إنهاء هذه المسألة أزمة تتنوع وتزداد اتساعا في اتجاهات مختلفة مع توقع ما سيكشفه مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي المقال جيمس كومي في شهادته أمام لجنة القضاء في مجلس الشيوخ المتلازمة الروسية اسم ينطبق على الأزمة الداخلية الأميركية التي يقبع في مركزها الشبح الروسي وضع دفع الرئيس الروسي بوتين إلى وصف الحالة الرسمية الأميركية بأنها تعاني من انفصام الشخصية