الاقتصاد محور بارز في شعارات مرشحي الانتخابات الإيرانية

18/05/2017
قد لا يهمهم كثيرا الحديث في السياسة فالاقتصاد هو أولويتهم في هذه المرحلة صح ما السبب في ذلك تحسن الاقتصاد يسهم في تنمية المجتمع سينعكس ذلك على نواح متعددة كالعمل والزواج والسكن ميلاد يرى أن الشعارات لا تهم كثيرا بقدر ما يهم عمل الحكومة وبرامجها الحكومة أهم موضوع للرئيس لأن الوزراء هم ينفذون برامجه وانعكس ذلك على قطاعات مهمة مثل السياحة والصناعة كان الاقتصاد إذن محور الدعاية الانتخابية لكل المرشحين فهم يعلمون أنه الأكثر حسما لأصوات الناخبين للشعب أننا سنزيد الدعم لتحسين معيشة الناس لكن لا يقولون من أين سيأتون بهذه الأموال وأخذها من البنك المركزي يعني أنك تأخذها من جيوب الناس البطالة لابد من تشجيع الإنتاج والزراعة وكذلك محاربة التهريب ومراقبة الصادرات لندفع باقتصادنا شعارات تتحدث عن توفير فرص عمل للحد من البطالة وخفض نسبتها التي بلغت اثني عشر في المائة حاليا ودعم الشفافية الاقتصادية بالحد من التهريب الذي بلغت اثني عشر مليار دولار وشعارات اجتماعية أخرى يبدو أن البطالة تعلو على غيرها من الشعارات الوضع المعيشي أصبح صعبا وهو مطلب شبابي وفي غياب العمل تصعب الحياة مما يؤدي إلى الهجرة والأمراض النفسية والفساد هو الاقتصاد أولا شعار المرشحين ومطلب الناخبين لكن تبقى أعين الناخبين على من تكون برامجه وشعاراته أقرب إلى ما يحتاجون وبكل تأكيد ينتظرون خطة عمل حتى لا تبقى البرامج مجرد الشعارات نور الدين الجزيرة