حملة في الكويت لشكر المقيمين

17/05/2017
أبو حسن لبناني الجنسية كويتي المولد نشأ في الكويت ويقول إنها وطنه الثاني يتشارك أبو حسن مع زبائنه ذكريات سبعة وخمسين عاما قضاها هنا مر خلالها بمختلف مراحل حياته أولادي كلهم الحمد لله ومواليد البلد درسوا بهذا البلد وعشنا بها البلد والحمد لله عايشين بأمن وسلام وما كنا بالاول نسمع فرق بين المواطن ولا المقيم وأنشأنا الحمد لله ساهمنا أنشأها البلد الحبيب هو لسان حال غالبية المقيمين في الكويت الذين يعتبرون شريكا رئيسيا في المجتمع وإحدى أهم ركائزه الاقتصادية وإلى هؤلاء وفي إطار رد الجميل أطلقت شركة السينما الكويتية الوطنية حملة لشكر جميع الفئات من العاملين في المهن علم بذله في سبيل نهضة البلاد وحرص منظمو الحملة على وضع المواطن والمقيم في إطار واحد يكمل كل منهما الآخر متشحين بعلم الكويت طاقة إيجابية لكل من ساهم في تعليمنا في أثناء مرضنا بالمساهمة في شفائها بعبد الله سبحانه وتعالى كذلك في هندسة بيوتنا هذه رسالة شكر من الكويتيين للمقيمين تجمع الجاليات مع المواطن الكويتي حطوا ايد بايد وصلت الكويت إلى ما وصلنا إليه ككويت حديثة فعلنا المادة 29 من الدستور الكويتي الذي يقول أن الكويت الكويت والمقيم سواسية من ناحية القانون ومن ناحية الحقوق والواجبات الحملة التي اختارت وسماه روح الكويت أتت بعد مطالبات البعض بتقليل أعداد المقيمين بسبب خلل في التركيبة السكانية إذ يشكل الكويتيون نسبة في 30 المائة من السكان ببلادهم يؤكد المنظمون تفاعل الكويتيين الإيجابية مع هذه الحملة التي لاقت صدى واسعا ما يؤكد التزام شريحة واسعة في المجتمع الكويتي بمبدأ التعايش واحترام الآخر ويشجع على ترسيخ هذه المبادئ لدى فئة الشباب بشكل خاص سمر شدياق الجزيرة الكويت