تداعيات إقالة ترمب مدير "أف بي آي" جيمس كومي

17/05/2017
تداعيات إقالة ترمب مدير مكتب التحقيقات الفيدرالي السابق جيمس كومي لم تنته بعد فقد نفى البيت الأبيض ما أوردته صحيفة نيويورك تايمز بشأن مذكرة سرية من كومي كتب فيها أن الرئيس الأميركي طلب منه إغلاق ملف التحقيق الخاص الذي يجريه المكتب في احتمال وجود علاقات بين مستشار الأمن القومي الأميركي السابق مايكل فلين وروسيا وتدخلها في انتخابات الرئاسة بهدف دعم حملة ترامب وكان كومي قد دون المذكرة بعد اجتماعه في المكتب البيضاوي مع ترمب غداة إقالة ترامبلي مايكل فلين بسبب تضليله لمايك بيرنز نائب الرئيس بشأن محتوى محادثاته العام الماضي مع السفير الروسي سيرغي كيسيلياك استقالة فلن أتت بعد ساعات من أنباء أفادت أن وزارة العدل نبهت البيت الأبيض إلى احتمال تعرض فلن للابتزاز بسبب اتصالاته مع السفير الروسي ترمب يعرقل تحقيقات الاف بي أي في هذا الشأن اتهام أثارته مذكرة كومي لدى كثير من الحقوقيين والديمقراطيين الذين يبدو أنهم مصممون على ملاحقة الرئيس إلى النهاية إن بواعث قلق إزاء أمننا القومي واحترام سيادة القانون واستقلالية واحدة من أرفع مؤسسات إنفاذ القانون لدينا باتت هذه البواعث تتصاعد إن عين التاريخ ترقبنا عزل كومي ووصف ترامب له بأنه استعراضي يتناقض مع رأي كبار أعضاء مجلس الشيوخ من الجمهوريين والديمقراطيين ومع شهادة القائم بأعمال مدير الأف بي آي أمام لجنة المخابرات الذي دعم كومي وأكد أن التحقيق بشأن تدخل روسيا مستمر صراع ترمب والاستخبارات المركزية السي اي ايه والاف بي اي يلقي بظلاله على رئاسته منذ توليه منصبه ويرفض الرئيس التقارير عن تدخلات موسكو في الانتخابات ويقول إنها ذريعة من الديمقراطي لتبرير خسارتهم