بوتين: مستعد لتقديم محضر اجتماع ترمب ولافروف

17/05/2017
الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يدخل على خط الأزمة التي أثارتها تسريبات عن تسريب ترمب معلومات استخبارية لوزير الخارجية الروسي خلال استقباله في البيت الأبيض بوتين قال إنه مستعد لتقديم محضر ما دار بين ترمب ولافروف إذا قبلت الإدارة الأميركية ذلك ولم يفوت الرئيس الروسي الفرصة ليصفي حساباته مع المعسكر الذي يحاول في الولايات المتحدة إثبات تدخل روسيا في الانتخابات الرئاسية الأميركية وجود علاقة بين فريق ترمب والروس ما نراه هو أن هناك فصام سياسيا يتطوروا في الولايات المتحدة لا أستطيع أن أجد تفسيرا غير هذا للاتهامات التي يدعي أصحابها أن الرئيس ترمب سلم لافروف معلومات سرية من نوع ما في ظل الأوضاع السائدة حاليا في الولايات المتحدة لا يبدو أن تصريحات بوتين قد تفيد ترمب فقد منحت هذه التسريبات الديمقراطيين فرصة أخرى لانتقاد ترمب وفريقه خصوصا أن الجدل بشأن إقالة رئيس مكتب التحقيقات الفيدرالي جيمس كومي لم ينته بعد السيد الرئيس أحداث الأسبوعين الأخيرين زعزعة ثقتي في هذه الإدارة في كفاءتها ومصداقيتها وقد تابعنا التسريبات تلو الآخر والادعاء تلو الآخر بشأن سوء تصرف الرئيس وفريقه لكن الحزب الجمهوري لم يتخل عن الرئيس ترمب وإن بدا وكأنه يدافع عنه على استحياء فأمام التسريبات المتتالية بدأ بعض الجمهوريين يجدون حرجا في الدفاع عن الرئيس ومع ذلك فأغلب قادة الحزب يحاولون إظهار الدعم الكافي لترامب في هذه الظروف نريد الحقائق من الواضح أن هناك من يريد أن يضر بالرئيس علينا أن نقوم بعملنا الرقابي بغض النظر عمن هو الحزب الذي يوجد في البيت الأبيض وهذا يعني ألا نتسرع في الحكم ليست هذه المرة الأولى التي يجد فيها ترمب نفسه وسط عاصفة خلال مقامه القصير في البيت الأبيض الذي لا يزيد عن بضعة أشهر فإخبار لافروف بمعلومات استخبارية تتعلق بتخطيط وتنظيم الدولة لتفجير طائرات باستخدام حواسيب محمولة لا يخلو من أهمية بالنسبة للأميركيين الذين لا تخفى حساسيتهم إزاء كل ما يعني الأمن القومي ولأن الأمر يتعلق بوزير روسي فهذه التسريبات ستعقد المسألة الأهم وهي الاتهامات بسعي روسيا لترجيح كفة ترمب في الانتخابات وقضية اتصالات فريقه معها