عـاجـل: خالد البطش: نتنياهو سيدفع الثمن غاليا بعد اغتيال بهاء أبو العطا

الإفراج عن مانينغ مصدر التسريب لموقع ويكيليكس

17/05/2017
تشيلسي مانينغ مصدر أكبر خرق في التاريخ الاستخباراتي العسكري الأميركي حرة طليقة بعد عقوبة سجن لسبع سنوات انقضت في سجن عسكري شديد الحراسة في فورت بولاية كنساس تشيلسي مانينغ او برادلي مانينغ قبل إجرائه لعملية جراحية وتحوله الجنسي هو جندي خدم في الجيش الأميركي في العراق عام 2007 محللا في مجال الاستخبارات العسكرية واعتقل مانينع في تموز يوليو عام 2010 وأدين آنذاك بتهم تتعلق بتسريب ما يقرب من سبعمائة ألف وثيقة سرية ومراسلات دبلوماسية إلى موقع ويكيليكس الشهير أهم تلك الوثائق هي تسجيلات تتعلق بالحرب التي شنتها الولايات المتحدة في أفغانستان والعراق لاسيما التسجيل المصور الشهير لمروحية عسكرية أميركية تقصف وتقتل مدنيين في العراق عام 2007 فضلا عن تسريبات أخرى في مجال السياسة الخارجية تتعلق بطبيعة علاقات الولايات المتحدة مع دول أخرى تلك التهم دفعت الادعاء العسكري الأميركي إلى حد المطالبة بالحكم بالسجن على مانينغ لمدة تصل إلى ستين عاما لكن محكمة عسكرية حددت العقوبة بالسجن لمدة خمسة وثلاثين عاما قبل أن يخفف الرئيس الأميركي السابق باراك أوباما الحكم إلى سبع سنوات فقط وذلك قبل مغادرته السلطة بثلاثة أيام تسريبات مانينغ أثارت كثيرا من التساؤلات بشأن الدور الذي لعبته القوات الأميركية في قتل مدنيين في العراق وأفغانستان ما دفع الكثير من الأميركيين إلى اعتبار مانينغ ناشطة حقوقية شجاعة بينما وصفها الرئيس الحالي دونالد ترمب بالخائنة