ألمانيا: ضابطان يمينيان يخططان لتلفيق أعمال إرهابية للمهاجرين

17/05/2017
فضيحة هزت المؤسسة العسكرية الألمانية خلايا اليمين المتطرف تنخر جسد الجيش الألماني ضابط ألماني يدعى فرانكو تسلل إلى صفوف اللاجئين وحصل على صفة لاجئ اكتشف لاحقا انه يميني متطرف يخطط للقيام بأعمال إجرامية لم تمر إلا أيام قليلة حتى قبض على ضابط آخر وبحوزته مخطط لاغتيال قيادات عليا في البلاد يتصدرها الرئيس السابق يواخيم جوف ووزير العدل هاي كوماس المتهم يشتبه بقوة في تخطيطه لعمل شديد العنف ضد الدولة بدافع من قناعات اليمين المتطرف امر المفتش العام للجيش الألماني بتفتيش جميع ثكنات الجيش وتم اكتشاف نياشين وخوذات ومتعلقات عسكرية تعود إلى القوات المسلحة النازية المعروفة بالفرمأخت وأخرى للحزب النازي في ثكنة في مدينة داو شينغن في جنوب غرب ألمانيا وفي مواقع أخرى هناك بضع مئات في الجيش الألماني لهم ميول يمينية متطرفة ولكن مجموعة فرانكو تتميز بأنها جماعة خطرة حاولت حيازة الأسلحة والتخطيط لهجمات إرهابية هز صدى المجموعات اليمينية المتطرفة الشارع الألماني الذي صب جام غضبه على وزيرة الدفاع أوزولد هولدرلين إذ أظهر استطلاع للرأي أن 52 في المائة من الألمان يرون أن بودر لاين تتحمل الفضيحة وأنها لم تقم بعملها جيدا باعتباره القائد الأعلى للقوات المسلحة منذ توليها منصب وزارة الدفاع في كانون الأول ديسمبر من عام 2013 نحن بصفتنا وزارة الدفاع علينا أن ننظر إلى الداخل ونسأل أنفسنا كيف تم هذا رغم آلاف الإجراءات التي تنفذ يوميا بشكل صحيح من مفارقات المشهد الألماني أن يقفز اليمين المتطرف من الشارع ومن حلبة السياسة إلى عمق المؤسسة العسكرية والأخطر من ذلك تحذير قيادات ألمانيا من تحول الثكنات العسكرية إلى حاضنة تستقطب إرهابيين من نوع آخر من أمام وزارة الدفاع الألمانية عيسى الطيبي الجزيرة برلين