وزارة الداخلية بغزة تكشف تفاصيل اغتيال مازن فقها

16/05/2017
على مدى نحو شهرين استمرت الجهود من أجل فك شفرة عملية أمنية اعتبرت الأعقد في غزة تفاصيل أثبتت حرص أجهزة الأمن الإسرائيلية على قطع الخيوط وإخفاء الأدلة على تورطها لكن الأمر لم يكن كما تريد ظهر من خلال التحقيقات أن الاحتلال استخدم عملاء على الأرض مدعومين بطائرات استطلاع من الجو ومتابعة مباشرة من ضباط المخابرات حتى تم تنفيذ العملية والذي استغرق التخطيط لها ما يزيد عن ثمانية أشهر حديث يسلط الضوء مجددا على العملاء الذين تطور عملهم من المراقبة والمتابعة إلى التنفيذ المباشر وفي كل الأحوال فقد ساهم دورهم في اغتيال قادة بارزين من مختلف الفصائل الفلسطينية تم تكليفه بعدة مهمات منها متابعة شخصية للمقاومة الفلسطينية في غزة وتم تكليفي بتصوير أماكن وشوارع موجودة في غزة من الشخصيات الشهيد أحمد ياسين الله يرحمه الشهيد مسعود عياد والشهيد خالد الدحدوح ويبقى السؤال الأبرز بعد هذا الكشف كيف سيكون رد المقاومة الفلسطينية يجب أن يكون الرد للمقاومة الفلسطينية في الضفة الغربية ومن أبناء الضفة الغربية لتكون الرسالة أبلغ للعدو الصهيوني علامة فارقة هو مازن فقها كما يقولون في حياته وحتى بعد استشهاده إنجاز أمني فلسطيني وضربة لأجهزة الأمن الإسرائيلية يدخل بعده الصراع بين المقاومة وإسرائيل مرحلة جديدة هشام زقوت الجزيرة