هذا الصباح- فيروس مدمر

16/05/2017
تعرضت مئات الآلاف من الأجهزة في مختلف أنحاء العالم لهجوم متزامن أدى لتعليق عمل كثير من الشركات على الأقل في مائة دولة وقد تصدرت روسيا قائمة هذه الدول من حيث عدد الضحايا وتليها الهند وأوكرانيا لكن مشاكل الفيروس طبعا اسم الفيروس هو ون كراي البكاء وقد استغل ثغرات برمجية في أنظمة ويندوز يبدو أنها كانت كبيرة للغاية تسلل الفيروس من خلالها إلى ملفات النظام وسيطر عليها وقام بتشفيرها عبر برنامج خاص يتم تحميله مباشرة بعد إصابة الجهاز أغلب هذه الأجهزة أصيبت عبر رسالة إلكترونية أو ملف تم تحميله وفتحه واستطاع تثبيت برمجيات خبيثة دون علم المستخدم أما بخصوص الانتشار فقد اكتشفت مايكروسوفت الثورة البرمجية وأرسلت تحديثا في الرابع عشر من آذار مارس الماضي لكن لم يقم الكثير من المستخدمين بتثبيت هذا التحديث ويمكن للفيروس الانتشار عبر الشبكة المحلية ويتسلل إلى بقية الأجهزة داخل الشبكة نفسها أصيبوا بالداء ذاته وفي الوقت نفسه وهو ما جعل الشركات الكبرى أكثر عرضة للخطر بعد ذلك يستطيع الفيروس تشفير كل الملفات التي على الجهاز تقريبا ويشمل ذلك المستندات المكتبية والصور المجلدات ومقاطع الصوت والفيديو وغيرها وبعد السيطرة على الجهاز يغيروا خلفية سطح المكتب ويضع صورة تحمل معلومات التشفير ويطلب فدية لفكها تبلغ قيمة الفدية حوالي ثلاثمائة دولار في الأيام الأولى ثم يتم رفعها إلى ستمائة دولار وبعدها بعدها يتم حذف الملفات إذا لم يستجب الضحية ولا تقبل إلا العملة الإلكترونية المعروفة ببيدكوين ما الحل إذن لا يوجد حل للأجهزة التي تعرضت وللتخريب ويقوم الباحثون بعمل دؤوب لفك تشفير الفيروس كما قامت برامج حماية شهيرة مثل كاسبريسكي وأخيرا وغيرهما بإرسال تحديثات أمنية قد تساهم في كبح البرمجيات الخبيثة