بطرس حمارنة.. شاهد عيان على تفاصيل حرب النكبة

16/05/2017
على عتبات تاريخ دام حفرت حرب النكبة في ذاكرة بطرس حمارنة كثيرا مما يصعب نسيانه مترجم ومدفعي ومقاتل توقف به الزمان عند عام ثمانية وأربعين حابس المجالي ومصطفى الخصاونة وعكاشة الزبون ومحمد خليل عبد الدايم وآخرون من رجالات الجيش العربي رحلوا لكنهم ظلوا جميعا في مخيال أبي مصطفى وكأن الأحداث جرت بالأمس يحلو له أن يكشف كيف كان يخبئ المدافع في بساتين فلسطين وهو الذي يعرف عصابات الهجناء حق المعرفة ويتغنى معركة باب الواد ويحلق عاليا عندما يكون الحديث عن البطولة والرجولة والحفاظ على القدس وهو ما وثقه العقيد الحمارنة في كتابين عن تاريخه العسكري وثق أيضا لخيبات الساسة وتورطهم قبيل سقوط والرملة ويقول إن مقاتلي الجيش الأردني في القدس انتظروا ذخيرة ورصاصا كان من المفترض أن يأتي من مصر لكنه لم يأت يروي بأسى عن طول الهدنة مع الإسرائيليين في منتصف 48 لكن العرب لم يغتنموا ذلك في السيطرة على مزيد من الأراضي تاريخ يمتد لسبعة عقود يرويه بطرس حمارنة وغيره ممن قاتلوا على تراب فلسطين تاريخ لمقاتلين أشداء لكن اللحظة السياسية لم تسعفهم اللطرون وباب الواد وغيرهما من معارك القدس كان للقوات المسلحة الأردنية دور في الحفاظ على القدس بين ضعف العدة والعتاد وانعدام الدعم العربي كان طفلا يلهوا مع أقرانه في مطلع ثلاثينيات القرن الماضي غير أنه اليوم مثقل بذاكرة أمة استبسل مقاتلوها ذات زمان صعب وخاب قادتها حسن الشوبكي الجزيرة