الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون يزور ألمانيا

16/05/2017
جوقة الشرف العسكرية الألمانية والسجادة الحمراء أرادت المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل من خلالها أن تقول إن إيمانويل ماكرون خيارها الأكبر الذي راهنت عليه لا يريد مرون أن يضيع الوقت جاء إلى ألمانيا بمشروع تأسيس برنامج استثماري ضخم ممول من ميزانية مشتركة من دول اليورو لتنفيذ الإصلاحات التي وعد بها أنا فخور اليوم أن أكون مع السيدة المستشارة ممثلا لفرنسا رؤيتنا هي الذهاب إلى الإصلاحات التي تحتاجها فرنسا برنامج فرنسا هو برنامج الإصلاحات الاقتصادية والاجتماعية والتعليمية أن تكون فرنسا بقيادة ماكرون ضامنة مع ألمانيا لوحدة أوروبا يعرف الضيف الفرنسي حاجة ميركل إلى هذا فقدم لها ما كانت تود سماعه وردت عليه ميركل بأحسن من ذلك قائلة إن أوروبا لن تحقق ذاتها إلا بفرنسا قوية الخميني قد أظهرت لنا نتائج الانتخابات الفرنسية والهولندية المكاسب التي حققها في الاتحاد الأوروبي ومدى أهمية التعاون والصداقة بين ألمانيا وفرنسا في الحفاظ على هذه المكتسبات تريد برلين من مكرون ان يكون سندها في الحفاظ على تماسك منطقة اليورو والأمن الأوروبي بل هناك حديث عن مشاركة ألمانيا في الردع النووي الفرنسي إذا تخلى الرئيس الأميركي دونالد ترامب عن حلفائه الأوروبيين مكرون ينتمي لتيار الوسط ويؤهله ذلك للتعامل مع المستشارة اليمينية المحافظة ومع السياسيين الاشتراكيين لكن معضلته الرئيسية هي مدى قدرته من الناحية السياسية على تحقيق إصلاحات في ظل وجود شك في تحقيق أغلبية برلمانية قادمة حاجة برلين وباريس بعضهم إلى بعض تجلت في اقتراح عقد مشاورات حكومية مشتركة بين ألمانيا وفرنسا عقب الانتخابات البرلمانية في فرنسا منتصف حزيران يونيو المقبل الرئيس الفرنسي مكرون يمتدح نموذج ألمانيا الاقتصادي ويريد إصلاحا مماثل له في فرنسا يمتدح المستشارة ميركل بشأن اللاجئين لكنه يريد التوصل معها لصفقة جيدة قوامها أن تدفع ألمانيا فاتورة الإصلاحات التي يريدها الرئيس الشاب الجزيرة برلين