69 عاما على النكبة

15/05/2017
بتواطؤ المحتل البريطاني تمكنت العصابات الصهيونية من تكوين قوى على الأرض وفي عام 48 خسرت الجيوش العربية حربها مع تلك العصابات مما أدى إلى تهجير وطرد أكثر من 750 ألف فلسطيني من أرضهم فإلى أين ذهب المهجرون كثير منهم لجئوا إلى دول الجوار وآخرون نزحوا إلى أراضي الضفة الغربية وقطاع غزة فمثلا شمال فلسطين توجهوا نحو لبنان وسوريا وبحسب الأونروا يتوزع نحو خمسة ملايين لاجئ فلسطيني اليوم على ثمانية وخمسين مخيما معترفا به في كل من الأردن ولبنان وسوريا وفي قطاع غزة والضفة الغربية وتتوزع المخيمات على النحو التالي اثني عشر مخيما في لبنان وعشرة مخيمات في الأردن أما في سوريا قبل الثورة كان هناك اثني عشر مخيما منها مخيم اليرموك الذي كان يضم ربع مليون فلسطيني ويعد أكبر تجمع للاجئين الفلسطينيين في سوريا وهجر بسبب الحرب وحصار الفلسطينيين معظم سكانه وهذا هو حال غالبية مخيمات الفلسطينيين في سوريا وفي الضفة الغربية هناك تسعة عشر مخيما وثمانية مخيمات في غزة وبالطبع يصعب حصر أعداد اللاجئين وذريتهم بدقة لأسباب عدة منها هجرة كثيرين إلى دول أجنبية وحصولهم على جنسياتها وأيضا إحجام كثيرين عن تسجيل مواليدهم في سجلات الأنروا أو لتعرضهم للتشريد من جديد كما حدث ويحدث في سوريا