هذا الصباح-محاولات شبابية لجمع الأغاني الشعبية الفلسطينية

15/05/2017
ذاك الصوت القادم من حيفا تغني بصوتها الشجي للحب والحياة تروي حكاية من أجبروا على الرحيل وركوب البحر وتحدوا الجبال إنها الفنانة الفلسطينية سناء موسى التي ترسل عبر أغانيها رسائل شوقا وشجن للأسرى في معركتهم وللقدس وفلسطين في النكبة هي ابنة أسرة فنية احترفت الغناء في سن مبكرة جل همها كما تقول هو البحث عن الأغاني الفلسطينية ليست الحديثة فقط وإنما تلك التي رددتها النساء منذ الحقبة العثمانية ومن ثم الانتداب البريطاني وما تلاه من أحداث الاحتلال الإسرائيلي لفلسطين التاريخية جالت المدن والقرى لتجلس مع النساء وتسجل كل ما خزنته ذاكرة الفلسطينيين من أغان في مشروع كبير هدفه جمع وحفظ الأغنية التراثية الفلسطينية وفي متحف شاعر فلسطين الراحل محمود درويش من هنا أثرت سنة أن تروي لنا كيف أن الشعوب تعرف من أغانيها وأشعارها ومن خلال العمل الفردي والجماعي تسعى لحفظ هذا الموروث عمليا إحنا قابلنا سيدات اللي أعمارهم تتراوح بين بين 75 و85 سنة اللي هم كانوا واعيات وقت النكبة وبالتالي سألناهم عن أنماط موسيقية مختلفة طبعا إحنا اعدنا قولبه الاغاني من أول وجديد حافظنا على الأصل أصل الأغنية ولكن حاولنا نقدمها بطريقة عصرية اللي تقدر تفوت لأذهان الشباب ويقدر ينقلوها هم بدورهم للأجيال الجايه هذا المشروع تم بالتعاون مع مركز الفن الشعبي الذي بدأ عملية البحث والجمع والتوزيع منذ بدايات التسعينات من القرن الماضي لتكون النتيجة مكتبة موسيقية تضم آلاف الأغاني والأهازيج التي تتحدث عن ثقافة شعب يحرص على صون تراثه الإنساني طبعا أتت الفكرة لأنه كان في هناك فرقة حاولت عمل عرض عن العرس الفلسطيني ولكن وجدت ان الشخص اللي حاولت تعمل معه الأغاني قد توفى من هنا بدأ كل هذا المشروع للحفاظ على الأغنية والموسيقى التقليدية الفلسطينية فلذلك نظرنا لهذا المشروع بأهمية وجمعنا 220 ساعة إعادة التوزيع والتسجيل للأغاني التي تجمع تتم في استوديوهات تحوي أجهزة متطورة وحديثة وهذا الصوت الذي يعرفه كثيرون هو صوت الفنان الفلسطيني أبو يعقوب قام بحفظ وتسجيل وإعادة توزيع الأغاني القديمة مع رفاقه في فرقة الفنون الشعبية جابوا أنحاء العالم بهدف نشر الثقافة الفلسطينية والتعريف بها أنا اكثر شي همي أن توصل الرسالة صح وان الرسالة تكون فيها جهوزية إنسانية فنية ثقافية تحريضية معبرة للجمهور اللي بتسمعيه في مرحلة ومرحلة مهمة كان فيها مارسيل خليفة ومازال خالد الهبر جورج كونوز أحمد قعبور أبو عرب إذا بدك الفنون لأنه إحنا عشنا التجربة ديك 79 لأنه هذول صاروا محل في مرحلة معينة كان فيه مد ثقافي أسسوا لأعمال ثقافية فنية حقيقية وطنية إنسانية بالدرجة الأولى اتكئوا عليها الأجيال اللي وراءه أسماء كثيرة حلقت تنشر الرواية والحكاية منذ مئات السنين من خلال الكلمة واللحن لتؤكد أن الفلسطيني موجود على هذه الأرض منذ آلاف السنين جيفارا البديري الجزيرة الأراضي الفلسطينية